بالصّور: مصمّمة مسلمة تقلب المقاييس بأسبوع الموضة في نيويورك!
    

 

 
 
 

شهد أسبوع الموضة في نيويورك ليلة تاريخيّة. بحيث أرادت المصمّمة الاندونيسية أنييسا حسيبان (Anniesa Hasibuan)، أن تقدّم، للمرة الاولى، أزياء للمرأة بالحجاب.

استلهمت المصممة أنييسا تصاميمها من الطابع الأندونيسي، وقد منحت ملابسها لمسات تتماشى والتقاليد الإسلامية، مع ادخال بريق غربي.



وتشمل تصاميم المصممة نظارات بالكريستال وسراويل مع قمصان بطبقات أنيقة من القماش. اضافة إلى ذلك، جعلت من الحجاب عماد الأزياء الراقية. وقد أدخلت إلى تصاميمها الثوب الفضفاض فوق الفساتين الطّويلة، والمعطاف الطويل فوق التنانير الناعمة وغيرها.

 

 

 


ويظهر من العرض أن المصممة اتخذت من ألوان الباستيل قاعدة لجميع تصاميمها، وأدخلت فيها الأشكال الوردية ما زاد من جماليتها وأناقتها.



وتميّز العرض بتقديم نماذج من القماش بقطع حريرية مقرونة بأحزمة كبيرة واكسسوارات تغطي الرقبة، بالإضافة إلى الحجاب الذي تتماشى ألوانه مع الثوب المقدّم.

والجدير ذكره، أن الجمهور بغالبيته ليس مسلماً، ولكنه أبدى إعجابه بحماس واندفاع فور انتهاء العرض. فقد سجّلت أنييسا ليلة تاريخية، كأول مصمّمة مسلمة تعرض جميع تصاميمها على مدرج نيويورك في أسبوع الموضة. وبالتالي، تكون تصاميمها مغطّاة بالحجاب واللباس الاسلامي من الرّأس حتى أسفل القدمين.



في حين أن الكثيرين يعتقدون بأنّ الأزياء تافهة، فقد قلبت أنييسا المقاييس. وباتت الأزياء وسيلة يتّخذها البعض للتحول الثقافي في المجتمع، ولإدخال ذهنية مختلفة الى ثقافة معيّنة. وقد يكون الهدف من هذه التصاميم، ادخال الحجاب الى أميركا، وذلك لكسر الصور النمطية وإزالة الغموض عن المفاهيم الخاطئة. 





 
 
محرر الموقع : 2016 - 09 - 15
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.