المرجع السيد السيستاني يدعو المجتمع إلى تقدير مهنة "التمريض" وتوقير تضحية أصحابها
    

اعتبر سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، “التمريض” عملا انسانيا شريفا، داعيا المجتمع إلى تقدير هذه المهنة وتوقير تضحية اصحابها في سبيل الاخرين، تشجيعاً على هذا العمل الفاضل.

جاء ذلك في جواب سماحته على سؤال وجهه فريق من الممرضين الجامعيين الذين اشتكوا الظلم الواقع عليهم من قبل وزارة الصحة والمجتمع.

وفيما يلي نص السؤال والجواب:

السؤال: سماحة السيد نحن لفيف من الممرضين الجامعيين (خريجي كليات التمريض). نشكو اليكم الظلم الواقع علينا من قبل الوزارة و المجتمع. حيث اننا في مؤسسات الدولة غير قادرين على تأدية عملنا ولدينا توصيف وظيفي لكنه غير مفعل ولا نعرف السبب. إذ أننا نقوم بواجبنا رغم الضغوطات الاجتماعية التي نواجهها ورغم سخرية المجتمع من مهنتنا.

كما أن اخواتنا ضمن سلك التمريض يعانين من ظلم المجتمع لهن راجين منكم أن تذكروا لنا نظركم الشريف حول عملنا. والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.

الجواب: التمريض عمل انساني شريف لما فيه من اعانة الضعيف واغاثة الملهوف، بل متى احتسب فاعله الاجر كان له بكل عون ثواب صدقة.

وعلى الاعزة الذين يمارسون هذه المهنة ان يستحضروا الابعاد الانسانية والالهية فيها ويراعوا مقتضياتها من الاتصاف بمقومات الخلق الجميل من الصبر والاناة والحلم والنصح والعناية، وعلى المجتمع العام تقدير هذه المهنة وتوقير تضحية اصحابها في سبيل الاخرين، تشجيعاً على هذا العمل الفاضل، فان رشد المجتمع يقاس بتقديره للاعمال الفاضلة ولا سيما ما كان على وجه الايثار والتضحية والعناء وان الله سبحانه لا يضيع اجر من احسن عملاً.

محرر الموقع : 2016 - 08 - 24
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.