مركز طبي هولّندي يشتبه بحدوث عمليّة اختلاط أنساب أثناء التّلقيح الصناعي
    

قال مركز للتلقيح الصناعي في هولندا، إنّه من المحتمل أن يكون تمّ تلقيح 26 امرأة بطريق الخطأ بحيوانات منويّة من رجال آخرين من غير أزواجهنّ أو شركائهنّ.

وأضاف المركز الطبي التابع لجامعة أترخت، أنّ "خطأً إجرائيّاً" هو المسؤول عن حدوث تلك المشكلة في الفترة ما بين أبريل/ نيسان 2005 ونوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

وقد تمكّن نصف عدد الأزواج الـ 26 الّذين خضعوا للعلاج في المركز من الإنجاب بالفعل. وقال المركز إنّه أخبر هؤلاء الأزواج بما حدث. وأصدر المركز بياناً قال فيه: "يتقدّم المركز بالأسف والاعتذار لكلّ الأزواج الّذين تعرّضوا لتلك المشكلة خلال عمليّة التخصيب، إذ ربما تكون خلايا حيوان منويّ قد انتقلت إلى بويضة غير المقصود تخصيبها بذلك الحيوان المنويّ، ولذلك، فهناك احتمال أن يكون قد تمّ تخصيب البويضات بحيوانات منويّة ليست من الرجل المقصود به أن يكون الأب."

وأضاف المركز أنّه على الرّغم من أنّ احتمال حدوث ذلك ضئيل، لكن "لا يمكن استبعاد حدوثه".

وفي العام 2012، قاضت امرأة من سنغافورة مركزاً طبيّاً، بعد أن اختلط عليهم الأمر بين الحيوان المنويّ لزوجها وحيوان منويّ لرجل غريب.

وشكّت المرأة، الصينية الأصل، في الأمر، عندما وجدت أنّ بشرة طفلها ولون شعره يختلفان تماماً عن بشرة ولون شعر زوجها القوقازيّ الأصل.

محرر الموقع : 2016 - 12 - 28
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.