مسجد "فانکوفر" في كندا.. مأوی لمن لا مأوی له
    

یأوي أقدم مسجد في مدينة "فانکوفر" الکندیّة من لا مأوی لهم في الشّتاء القارس، والذین یقضون لیالیهم في الشوارع.

هذا المسجد فتح أبوابه أمام المشرَّدین والذین لا بیوت لهم، ويأویهم في لیالي الشتاء الباردة في کندا.

وکان من المقرَّر أن یقوم المسجد بهذه المبادرة الإنسانیّة لمدّة أسبوع واحد، ولکنّه استمرّ بها بعد انقضاء الأسبوع، وذلك بسبب الحاجة الملحّة لهؤلاء الأفراد الّذین لا مأوی لهم ولا بیوت تحفظهم من برد الشتاء.

وقال رئیس جمعیّة المسلمین الباکستانیّین في کندا، والعضو في مجلس إدارة المسجد، "هارون کهان"،إانّ أبواب المساجد ستبقی مفتوحةً مازالت الحاجة موجودة.

ذكر أن للمسجد دور اجتماعيّ وإنسانيّ كبير، وليس محصوراً فقط في الإطار العبادي، فلطالما كان المسجد محطّةً حضاريّةً وإنسانيّة تعمل على تنظيم حياة الإنسان والجماعة، وتصويب مسيرتها على كلّ الصّعد.

 

وبالنّسبة إلى الرّأي الشّرعيّ حول المسألة، وفي سياق متّصل، يصرّح المكتب الشّرعيّ لمؤسّسة العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) بالتّالي:

 

"إنَّ هؤلاء المشرّدين يخصَّص لهم قاعات وأمكنة ملحقة بالمسجد، ولا ضير في ذلك،  وخصوصاً إذا كان العدد معقولاً، ولا يؤثّر في أجواء صلاة الجماعة والعبادة، بل هو أمر مرغوب فيه، مع حفظ عنوان المسجديّة، من احترام حرمته، والمحافظة على طهارته وغير ذلك".

 

محرر الموقع : 2016 - 12 - 28