قفزة في أسعار النفط مع دعم السعودية وروسيا لتمديد خفض الإنتاج
    

سجلت أسعار النفط اليوم، ارتفاعا لأكثر من اثنين بالمئة لتصل إلى 52 دولارا للبرميل الواحد، بعد ان اعلنت كل من روسيا و السعودية دعمهما لتجديد اتفاق خفض الانتاج لمدة تسعة أشهر إضافية بدلا من ستة اشهر كما كان مطلوبا من قبل اعضاء "اوبك".

وبلغ سعر خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة، الاثنين (15 آيار 2017)،  52.04 دولارا للبرميل بارتفاع 1.20 دولار، فيما سجل الخام خلال تعاملات اليوم 52.26 دولارا وهو الأعلى منذ 26 نيسان الماضي.

كما وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 1.18 دولار إلى 49.02 دولار للبرميل، بعد أن قال وزيرا الطاقة في السعودية وروسيا، أكبر دولتين منتجتين للخام في العالم، إن ثمة ضرورة لتمديد تخفيضات الإنتاج لتستمر في عام 2018.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ونظيره الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم في بكين، إن التخفيضات ينبغي أن تمدد لمدة تسعة أشهر أخرى حتى آذار 2018، وهي فترة أطول من خيار تمديد التخفيضات لمدة ستة أشهر الوارد في اتفاق بين أوبك والمنتجين من خارجها.

من جهته اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن تمديد تخفيضات إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية سيكفل استقرار أسعار الخام، وقال متحدثا في بكين "إن تمديد تخفيضات الإنتاج هو القرار السليم"، حسب تعبيره.

واعلنت منظمة "أوبك"، في 30 تشرين الثاني عام 2016، بأن الدول المصدرة للنفط وروسيا توصلت لاتفاق بشأن تخفيض إنتاجها النفطي لأول مرة منذ عام 2008، وأن تنفيذ الاتفاق سيكون مع بدء شهر كانون الثاني 2017 ولمدة 6 شهور.

وأوضحت المنظمة أنها ستخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، وأن الاتفاق الذي توصل إليه الأعضاء في اجتماع فيينا، يتماشى مع ما تم التوصل إليه خلال المباحثات التي عقدت في الجزائر في أيلول الماضي.

محرر الموقع : 2017 - 05 - 15
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.