800 من النساء والأطفال الأتراك تحت قبضة "داعش"
    
يعيش نحو 200 امرأة و600 طفل من الأتراك في مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا.
وذكرت سيدة تركية فقدت زوجها قبل عامين بعد انضمامه لـ"داعش" في حوار مع صحيفة "دوفار" التركية، أن نحو 200 سيدة تركية فقدن أزواجهن في القتال الدائر في سوريا، وحوالي 600 طفل تركي تتراوح أعمارهم بين عامين و12 عامًا يعيشون في مناطق خاضعة لسيطرة التنظيم الإرهابي في سوريا.
وأوضحت السيدة التركية أن النساء يذهبن يوميا بانتظام إلى مركز في المنطقة التي يعشن فيها للتدرب وتعلم اللغةالعربية وقراءة القرآن الكريم.
وأفادت السيدة أن النساء يغادرن المنزل للتدريب مرتديات وشاحا وغطاء وجه أسود، بينما تتولى نساء يُلقبن  بـ"حفصة" مراقبة الطرق وتصرفات النساء المهاجرات.
من جهتها، أعلنت المتحدثة باسم وحدات حماية الشعب الكردية نسرين عبد الله أن "داعش" يخضع الأطفال لتدريبات عسكرية ودراسات دينية منذ سن الخامسة، مؤكدة أن التدريبات العسكرية تتضمن التدريب على الذبح وتقنيات الإعدام واستخدام الأسلحة.
وأكدت نسرين أنها لا تملك معلومات عن عدد الأطفال الأتراك في قبضة التنظيم الإرهابي غير أن التدريبات  العسكرية يخضع لها أطفال الشيعة والإيزيديين ولا تقتصر على أبناء المهاجرين فقط.
محرر الموقع : 2017 - 05 - 20
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.