هذا ما قالته الصحف الإسبانية عن تتويج برشلونة بالكأس؟
    

سلّطت الصحف الإسبانية الضوء على نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومدربه لويس إنريكي في فوز الفريق الكاتالوني على ديبورتيفو ألافيس 3-1 في نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب "فيسنتي كالديرون".

وتحت عنوان "كأس ميسي"، أبرزت صحيفة "آس" أن النجم الأرجنتيني "سجل هدفاً وصنع الهدفين الآخرين ليحسم النهائي أمام ألافيس عظيم".

كما أبرزت الصحيفة في ملخص تصريح إنريكي حين قال: "كنت أحتاج للرحيل والفريق أيضاً كان يحتاج ذلك"، مضيفة في تقرير عن النهائي أن التتويج بهذه الكأس كان بمثابة "عزاء لميسي" عقب خسارة "الليغا" وتوديع دوري الأبطال من ربع النهائي.

من جانبها، اختارت صحيفة "ماركا" صورة للنجم الأرجنتيني وهو يحمل كأس الملك بجانب قائد الفريق أندريس إينييستا وعنونتها "ميسي يدعو لتناول كأس آخر"، فيما عنونت سلسلة تقاريرها الرئيسية "كأس آخر للملك ميسي".

أما بالنسبة لصحيفتي "إل موندو ديبورتيفو" و"سبورت" الكاتالونيتين، فكان اهتمامهما بفوز "البرسا" مضاعفاً.

وعنونت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" صفحتها الرئيسية: "كأس ليو ولوتشو (لويس إنريكي)" مضيفة أن "ميسي دمّر جدار ألافيس في شوط أول لا ينسى حسم النهائي وسجل هدفه رقم 54 هذا الموسم".

كما أبرزت الصحيفة أن "البرسا توج بالكأس للمرة الـ29 في تاريخه ولويس إنريكي حقق لقبه التاسع خلال السنوات الثلاث التي تولى فيها الإدارة الفنية للفريق".

وفي سلسلة تقاريرها عن الحدث، اختارت الصحيفة عنوان "ليو يهدي جوهرة للويس إنريكي".

من جانبها، منحت "سبورت" الاهتمام الأكبر لمدرب "البرسا" بصورة كبيرة له وهو يرفع الكأس تحت عنوان "شكراً" مضيفة في ملخصها "لويس إنريكي يودع الفريق بلقب تاسع".

كما أبرزت الصحيفة أن برشلونة هو "ملك الكؤوس" حيث توج أمام ألافيس بـ"الكأس الـ29"، وعنونت سلسلة تقاريرها الرئيسية "لا يوجد سوى ملك واحد".

محرر الموقع : 2017 - 05 - 28
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.