لماذا تصاب النساء بالزهايمر والرجال بالتوحد؟
    

أظهرت نتائج دراسة جديدة أن بعض مناطق الدماغ لدى المرأة أكثر نشاطاً من الرجل، وخاصة المناطق المسؤولة عن التركيز، والمشاعر، والتعامل مع القلق وتقلبات المزاج. وتأتي أهمية هذه الدراسة من أنها تفتح باباً جديداً لمعرفة الفروق في استجابات الجنسين للمشاكل العصبية والنفسية، ومنها أمراض الزهايمر،واضرابات الاكتئاب والتوحد ونقص الانتباه.

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة "الزهايمر"، وأجريت في مركز أبحاث نيوبورت بيتش في كاليفورنيا. ووجدت أن مقدمة الرأس حيث توجد منطقة الفص الجبهي أكثر نشاطاً لدى النساء.

وتفسّر نتائج الدراسة ما يشتهر به حدس المرأة، وما يُعرف عنها من قدرة على إظهار التعاطف، وضبط النفس، ويرجع سبب ذلك في تقدير الباحثين إلى تدفق مزيد من الدم إلى مناطق الفص الجبهي في دماغ النساء مقارنة بالرجال.

وتعتبر نتائج الدراسة بمثابة إجابة على سؤال: لماذا تتعرّض النساء أكثر للاكتئاب واضطرابات القلق والزهايمر، بينما تزداد معدلات إصابة الرجال باضطرابات التوحد، ونقص الانتباه وفرط النشاط، والمشاكل السلوكية؟

وتفيد التقارير الأمريكية بأن ثلثي المصابين بالزهايمر في الولايات المتحدة من النساء، وهو اضطراب تزداد احتمالات الإصابة به مع تزايد الإصابة بالاكتئاب والقلق، بينما يصاب الذكور بالتوحد أكثر من الإناث.

محرر الموقع : 2017 - 08 - 12
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.