الحرب التجارية اشتعلت.. وأكبر اقتصادين داخل الحلبة‎
    

نشرت واشنطن ، قائمة بمنتجات صينية تستورد منها الولايات_المتحدة سنويا "ما قيمته 50 مليار دولار تقريبا"، وتعتزم إدارة الرئيس دونالد ترمب فرض رسوم جمركية عليها ردا على ما تقوم به بكين من "نقل بالقوة للتكنولوجيا الأميركية والملكية الفكرية".

وقال الممثل الأميركي للتجارة في بيان، إن هذه اللائحة تشمل منتجات من قطاعات مختلفة، بما فيها "تقنيات الطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والروبوتات والآلات"، علماً بأن الرئيس ترمب أعلن بنفسه في 22 مارس عزمه استهداف واردات صينية تصل قيمتها سنويا إلى 60 مليار دولار.

من جانبها، أعربت الصين، الأربعاء، عن إدانتها الشديدة للقائمة التي نشرتها الولايات المتحدة وحددت فيها واردات صينية بقيمة 50 مليار دولار سنويا تعتزم الإدارة الأميركية فرض رسوم جمركية عليها، محذرة من أن بكين مستعدة لفرض إجراءات انتقامية على الصادرات الأميركية.

وبالفعل قالت وزارة المالية الصينية اليوم إن الصين ستفرض رسوماً إضافية نسبتها 25% على 106 منتجات أميركية من بينها فول الصويا والسيارات والكيماويات، وبعض أنواع الطائرات والذرة، بالإضافة إلى منتجات زراعية أخرى.

وبحسب بيان منفصل من وزارة التجارة، فإن حجم المنتجات المستهدفة بالرسوم الجمركية بلغ 50 مليار دولار في 2017.

وقالت وزارة المالية إن رسوماً إضافية ستُفرض على منتجات مثل الويسكي والسيجار والتبغ، وبعض أنواع لحوم الأبقار والزيوت والبروبان ومنتجات بلاستيكية أخرى.

وأضافت أن الرسوم الجديدة ستُفرض أيضاً على عصير البرتقال الأميركي وبعض منتجات الذرة السكرية والقطن، وبعض أنواع القمح، إضافة إلى الشاحنات وبعض السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات وسيارات كهربائية محددة.

وكانت وزارة المالية الصينية أعلنت سابقاً أنها فرضت تعريفات جمركية إضافية تصل إلى 25% على 128 منتجا أميركيا، من بينها لحوم الخنازير المجمدة، بالإضافة إلى النبيذ وفواكه معينة والمكسرات، رداً على الرسوم التي فرضتها #الولايات_المتحدة على واردات الألمنيوم والصلب.

وكانت #بكين حذرت في مارس من أنها لن تتوانى عن فرض رسوم جمركية على صادرات أميركية ردا على الرسوم الباهظة التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب على واردات الولايات المتحدة من الفولاذ والألمنيوم، الأمر الذي زاد المخاوف من اندلاع #حرب_تجارية بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.

محرر الموقع : 2018 - 04 - 04