أصول الثروات السيادية عالمياً تقفز لـ7.45 تريليون دولار‎
    

قال تقرير من شركة بريكين للأبحاث إن أصول صناديق الثروة السيادية حول العالم قفزت 13% على أساس سنوي إلى 7.45 تريليون دولار في مارس 2018، بدعم من أداء قوي في أسواق الأسهم العالمية.

وأضاف التقرير أن الثروة السيادية تبقى مركزة في عدد محدود من الصناديق، إذ تدير أكبر عشرة صناديق أصولا بقيمة 5.49 تريليون دولار، أو 74% من إجمالي أصول الصناديق السيادية حول العالم.

وقال التقرير إن صندوق معاشات التقاعد الحكومي في النرويج الذي يدعمه النفط ما زال أكبر صندوق للثروة السيادية في العالم بأصول إجمالية قدرها 1.06 تريليون دولار. وقالت بريكين إن هذا الصندوق شكل 20% من الزيادة في أصول الصناديق السيادية على أساس سنوي والتي بلغت 866 مليار دولار.

وتمكن الصندوق النرويجي من مضاعفة العائد على مجمل استثماراته في 2017.

وشهدت مؤسسة الصين للاستثمار (سي.آي.سي)، صندوق الثروة السيادية للبلاد، زيادة كبيرة في الأصول بدعم من نمو أقوى من المتوقع لثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وفي الجانب المدين، أوقف صندوق الاحتياطي في روسيا، وهو أحد صناديق الثروة السيادية للبلاد، عملياته في بداية 2018 بعد أن أنفقت وزارة المالية الروسية معظم رأسمال الصندوق على تغطية العجز في الميزانية. وجرى توزيع باقي رأس المال على صندوق الثروة الوطني.

 

محرر الموقع : 2018 - 04 - 13