خمسة أحداث اقتصادية هامة مرتقبة بالأسواق العالمية هذا الأسبوع‎
    

مع بداية أسبوع جديد بالأسواق العالمية ينتظر المستثمرون أحداثا اقتصادية هامة أبرزها بدء تنفيذ العقوبات الأمريكية ضد إيران.
كما هناك حالة ترقب لنتائج الانتخابات النصفية واجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة، فضلاً عن مواصلة الشركات الإفصاح عن نتائج أعمالها الفصلية.

النمو الاقتصادي ببريطانيا
تكشف المملكة المتحدة بيانات الناتج الإجمالي المحلي لديها عن الربع الثالث من العام الجاري يوم الجمعة المقبل وسط توقعات إيجابية.
وتشير التقديرات إلى أن النمو الاقتصادي في المملكة المتحدة سيُسجل 0.6% في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر الماضي، على أساس فصلي.
وتعد تلك التوقعات أعلى من معدل النمو الاقتصادي في الربع الثاني من العام الجاري حينما سجل الاقتصاد نمواً على أساس فصلي  بنسبة 0.4%.

نتائج أعمال الشركات
تفصح في الأسبوع الجاري نحو 70 شركة داخل مؤشر "ستاندرد آند بورز" عن نتائج أعمالها الفصلية عن الربع الثالث من العام الجاري.
وحتى الآن أفصحت 74 شركة داخل المؤشر الأمريكي عن نتائج أعمالها الفصلية وتجاوزت 78% من تلك الشركات تقديرات المحللين.
ومن ضمن الشركات المقرر لها إعلان نتائج أعمالها الفصلية "والت ديزني"، و"كوالكوم"، إلى جانب الشركات اليابانية "تويوتا" و"سوفت بنك".

بدء تنفيذ العقوبات الأمريكية ضد إيران
تبدأ اليوم الولايات المتحدة تنفيذ العقوبات الأمريكية ضد إيران والمتمثلة في معاقبة الشركات التي تستورد خام النفط من طهران.
وهناك تقديرات كبيرة بأن يساهم هذا الإجراء بخفض المعروض من إيران نتيجة توقعات باتجاه بعض الدول والشركات بالإحجام عن استيراد النفط من طهران تجنباً للعقوبات.
وفي الفترة الماضية طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دول منظمة "أوبك" بزيادة إنتاج النفط لوقف ارتفاع الأسعار دون تحرك رسمي من تلك الدول على الرغم من التصريحات التي تفيد تعهدها بالحفاظ على التوازن داخل السوق.

الانتخابات النصفية الأمريكية
يذهب الناخبون الأمريكيون إلى صناديق الاقتراع يوم الثلاثاء لاختيار المرشحون عن الكونجرس والولايات الحكومية.
ونتائج تلك الانتخابات سوف تثبت مدى فعالية الرئيس ترامب في قدرته على تمرير تخفيضات الضرائب الإضافية وإصلاحات التجارة إلى جانب البنود التشريعية الأخرى.
وبموجب تلك الانتخاابات فأنه سيتم إقرار أي من الحزبين سيكون له السيطرة داخل الكونجرس أو ما إذا كان مجلس الشعب والشيوخ سينقسمان.

اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي
من المقرر أن يبدأ مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي اجتماع سياسته النقدية يوم الأربعاء المقبل لإقرار معدل الفائدة مع توقعات الإبقاء عليها دون تغيير.
وفي آخر اجتماع للبنك خلال سبتمبر الماضي قرر زيادة معدل الفائدة عند مستويات تتراوح بين 2% و2.25%، وسط توقعات من جانب البنك بأن ينفذ زيادة إضافية اخرى في العام الجاري.
وواجه الاحتياطي الفيدرالي نقدا لاذعا من ترامب في الفترة الماضية حيث انتقد عمليات زيادة معدل الفائدة، وسط انتقادات تؤكد استقلالية البنك وقراراته

محرر الموقع : 2018 - 11 - 04