الصين تختبر صاروخا بحريا يمكن أن يبلغ الأراضي الأمريكية‎
    

الباحث حسين تايه مسعود/ اختبرت الصين صاروخ "Julong-3)" "JL-3 ) الباليستي البحري، في نوفمبر الماضي، حيث أطلق من غواصة الديزل الكهربائية "Type 032".

وأفادت صحيفة "The Washington Free Beacon" الأمريكية نقلا عن معلومات أوردها النظام الأمريكي للإنذار عن الهجوم الصاروخي، بأن الصاروخ انطلق في الفترة ما بين 20 و23 نوفمبر الماضي، من غواصة ديزل كهربائية في خليج بوخاي، بالقرب من شاطئ شمال شرق الصين.

وأضافت الصحيفة أن صاروخ "JL-3" العامل بالوقود الصلب صمم على أساس صاروخ "DF-41" البري الباليستي العابر للقارات. وتمكن مقارنته بصاروخي "Trident II D-5" الأمريكي و"بولافا" الروسي البحريين.

كما يمكن للصاروخ أن يدمر أهدافا في الأراضي الأمريكية إذ يبلغ مدى عمله 14 ألف كيلومتر. ويفترض أن يتزود الصاروخ برأس قتالي منشطر إلى 10 رؤوس صغيرة موجهة ذاتيا.

يذكر أن وسائل الإعلام أفادت، في أبريل الماضي، بأن الجيش الصيني أجرى 5 اختبارات لصاروخ فرط صوتي يشبه صاروخ "كينجال" الروسي.

 

محرر الموقع : 2018 - 12 - 22