أميركا والصين تتعهدان بتعزيز التعاون التجاري‎
    

تبادل الرئيسان الصيني والأميركي رسائل تعهدا فيها بتعزيز التعاون رغم نزاع تجاري حاد بينهما، وذلك في الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وفق وسائل إعلام رسمية صينية.
وتصاعد التوتر بين بكين وواشنطن في 2018 على خلفية نزاعات تجارية، إلا أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، جمد رسومًا جمركية جديدة، وأعلن السبت عن "تقدم كبير" عقب اتصال بنظيره شي جين بينغ.
وفي الرسائل المتبادلة الثلاثاء، شدد الرئيس الصينيشي جين بينغ على أهمية العمل مع الولايات المتحدة “للمضي قدمًا بالعلاقات الصينية الأميركية، وتعزيز التنسيق والتعاون والاستقرار” وفق وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا).
وأضافت شينخوا أن ترامب أثنى على العقود الأربعة الأخيرة من الدبلوماسية بين الصين والولايات المتحدة ورحب بـ"صداقته المتينة" مع الرئيس الصيني.
وتبادلت واشنطن والصين فرض رسوم جمركية على سلع تفوق قيمتها 300 مليار دولار العام الماضي، مما تسبب بنزاع تجاري بدأ يؤثر على الأرباح وأدى إلى هبوط أسواق المال.
وشن ترامب الحرب التجارية إثر شكاوى متعلقة بممارسة صينية "غير نزيهة"، وهي مخاوف عبر عنها أيضًا الاتحاد الأوروبي واليابان وغيرهما.
لكن منذ اتفاق الرئيسين على هدنة على هامش قمة مجموعة الدول العشرين في بوينس إيرس، برزت مؤشرات صغيرة على حدوث تقدم، وسط غياب تهديدات جديدة من ترامب.

 

محرر الموقع : 2019 - 01 - 01