معلومات هامة حول العمل في “أوروبا” بدون عقد عمل
    

السفر الى اوروبا للعمل هو حلم لدى الكثير من الشباب العربي، لكن مشكلة ايجاد آلية واضحة في اوروبا لتسهيل هجرة الكفاءات إلى اوروبا، جعل من التجارة في البشر ومخالفة القوانين سلعة رابحة أمام المهربين، خصوصاً عند اللعب على أوتار الشباب العربي، والذين يتم اغرائهم بإيجاد عقود عمل الى اوروبا بدون دفع مقدمات قبل السفر، وهو ما يجعل الشباب يثقون في هؤلاء التجار، لأن الشباب في هذه المرحلة لا يبحثون إلا عن طريق للوصول إلى اوروبا فقط، شرط عدم النصب عليهم من قبل المهربين، وبناء على ذلك يستغل المهربين هذه النقطة بالحديث عن امكانية الدفع بعد الوصول، ومن ثم مساعدة الشباب فيالهجرة غير لشرعية إلى اوروبا، ومن ثم بعد ذلك يحصل المهربين على حصتهم بعد وصول الشباب إلى اوروبا، وقد يكون قبل ذلك اذا استطاع المهربين كسب ثقة الشباب العربي المهاجر، أو استطاعوا أن يقنعوهم بالدفع مسبقاً بأي طريقة كانت.

عواقب الهجرة إلى اوروبا بدون سند قانوني

رغم التحذيرات التي نطرحها هنا دائماً على الموقع، تصلنا الكثير من الرسائل عبر بريد موقعنا، تسأل عن عروض السفر الى اوروبا من مصر، والمكاتب التي تعمل على ذلك، وبالطبع المقصود هنا بمكاتب السفريات هو مكاتب التهريب وليست مكاتب السياحة، وانتشرت هذه الأسئلة خصوصاً في الفترة الأخيرة بعد اغلاق طريق تركيا، وعودة المهاجرين لسلوك طريق مصر وليبيا مجدداً، ولم تقتصر الأسئلة على المصريين بل شملت السوريين وبعض الجنسيات الأخرى، الذين يبدو أنهم ينوون أخذ طريقالهجرة غير الشرعية من ليبيا إلى ايطاليا، مع معرفة ما ينتظرهم من الغرق، وما قد يخفى عليهم من العواقب القانونية التي قد تواجهم بعد الوصول إلى اوروبا بطريقة غير شرعية..

العواقب التي تواجه الشباب بعد الهجرة غير الشرعية إلى اوروبا، أولها شبح الترحيل في أي وقت، بعد خسارة مبالغ كبيرة من المال للوصول إلى اوروبا، واذا لم يتم ترحيل الشخص بنسبة كبيرة سيتعرض للإبتزاز من أصحاب الأعمال، لأنهم يعرفون أن وجود هؤلاء الأشخاص في اوروبا غير شرعي، رغم أن القانون الأوروبي يمنع ابتزاز العمال حتى وإن كان العمال غير شرعيين، لكن غالب أصحاب العمل لا يعملون بهذه النقطة.

أيضاً قد يواجه الشخص الإستغلال والإجبار على القيام بأعمال غير شرعية من بعض العصابات في اوروبا، بالإضافة إلى أن الشخص في حال صدور قرار بترحيله من اوروبا، قد تمنعه الدولة التي تم ترحيله منها من دخول أراضيها لفترة معينة، حتى وإن كان بإستطاعة الشخص العودة بشكل قانوني بعد ذلك فلن يستطيع العودة حتى يتم رفع الحظر عن اسمه.

هناك الكثير من الأشخاص يستطيع الوصول إلى اوروبا بشكل غير قانوني و العمل في اوروبا بدون عقد عمل ، لكنهم يجدون الدعم والمساعدة من أشخاص متواجدين فعلياً في اوروبا يعملون على تصويب أوضاعهم بصيغة قانونية في الدولة التي يصلونها، لذلك قد يكتب لهم النجاح، وهناك من يذهب ويفشل ويعود طوعاً أو رغماً عنه، وهناك من يذهب ويبقى بصيغة غير قانونية، فاختر أي طريق ترغب في أن تسلكه.

 

محرر الموقع : 2019 - 01 - 08