هجوم إلكتروني عالمي قد يسفر عن فقدان نحو 200 مليار دولار‎
    

كشف سيناريو افتراضي لاختبار إدارة المخاطر، أن هجوما إلكترونيا محتملا على الصعيد العالمي عبر بريد إلكتروني خبيث، قد يؤدي لأضرار اقتصادية قد تصل إلى 193 مليار دولار.
وأوضح التقرير الذي أعدته سوق 'لويدز أوف لندن' للتأمين وشركة 'إيه.أو.إن'، أن مطالبات التأمين بعد مثل هذا الهجوم ستتراوح بين تعطيل الأعمال والابتزاز الإلكتروني إلى تكاليف الاستجابة للحوادث؛ وفقا لوكالة 'رويترز'.
وتشير التقديرات إلى أن إجمالي المطالبات التي سيدفعها قطاع التأمين في مثل هذا السيناريو سيتراوح بين عشرة مليارات و27 مليار دولار.
كما سيتم الاعتماد على حدود تتراوح بين 500 ألف دولار و200 مليون دولار لوثائق التأمين.
وأوضح التقرير أن الاقتصادات الإقليمية التي تهيمن عليها بشكل أكبر الخدمات، خاصة الولايات المتحدة وأوروبا، ستعاني بشكل أكبر وستكون أكثر عرضة لخسائر أعلى.

 

محرر الموقع : 2019 - 01 - 31