اجتماع عربي للاتفاق على التعريفة الجمركية الموحدة مع العالم الخارجي‎
    

بدأت اليوم بالقاهرة أعمال الاجتماع الحادي والأربعين للجنة التعريفة الجمركية الموحدة، التابعة لجامعة الدول العربية، لاستكمال التفاوض على توحيد التعريفة الجمركية العربية.
وقال مدير إدارة التكامل الاقتصادي بالجامعة العربية، بهجت أبوالنصر، وفقا لوكالة الأنباء السعودية- واس، إن الاجتماع يناقش على مدى أربعة أيام استكمال التفاوض على توحيد التعريفة الجمركية العربية، بهدف وضع الرسوم المطبقة والمثبتة في منطقة التجارة العالمية ضمن التعريفة.
وتابع: وذلك في ضوء الملاحظات الواردة من المملكة العربية السعودية ومصر والأردن والبحرين وتونس والسودان وسلطنة عمان وفلسطين والكويت والمغرب ولبنان وقطر.
وأضاف "أبو النصر"، أنه من أهم عناصر إقامة الاتحاد الجمركي العربي وضع تعريفة جمركية موحدة، منوهاً بأن ذلك يحتاج مجموعة من الخطوات أولها توحيد التعريفات الوطنية ومسمياتها بين الدول العربية، وتشكيل قاعدة بيانات لدى الأمانة العامة للجامعة والدول العربية ووضع حد أدنى وأقصى لكل بند بالتعريفة الجمركية.
وأوضح أن هناك مطالبات للدول التي يوجد لديها اختلافات كبيرة في الحد الأدنى والأقصى للتعريفة من أجل المساواة أو التقارب بالمستويات المطبقة في الدول الأخرى، لأن مثل هذه الأمور تيسر الوصول للتعريفة الجمركية الموحدة للتعامل مع العالم الخارجي كمنطقة جمركية واحدة.
وقال إن الجامعة العربية انتهت من وضع القانون الجمركي العربي الموحد ودليل الإجراءات الجمركية واللائحة التفسيرية للقانون، وعمل دراسات خاصة بآلية توزيع الحصيلة الجمركية لحماية الصناعة الوطنية ودعم الصناعات القائمة، منوهاً بأن الدول العربية تسير في مسارات مختلفة من أجل إتمام متطلبات إقامة الاتحاد الجمركي العربي الموحد.
ولفت مدير ادارة التكامل الاقتصادي بالجامعة العربية النظر إلى أن التعريفة الجمركية بين الدول العربية في إطار منطقة التجارة الحرة هي صفر حالياً منذ يناير 2005.
وأوضح أن مرحلة الاتحاد الجمركي تحتاج إلى تعريفة جمركية موحدة للتعامل مع العالم الخارجي لتمثل سياجاً جمركياً موحداً وهو الأمر الذي نسعى للوصول إليه في الوقت الراهن.

محرر الموقع : 2019 - 02 - 03