سجن 10 أردنيين بتهمة الترويج لداعش
    

حكمت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الاثنين، على 11 أردنيا بالسجن حتى 5 أعوام بعد إدانة 10 منهم بتهمة "الترويج" لتنظيم داعش.

وأصدرت المحكمة قراراتها في جلسة علنية بحق 10 من المتهمين، وبينهم 3 طلاب جامعيين، بالأشغال الشاقة المؤقتة بين عامين إلى 5 أعوام، بعد إدانتهم بتهمة "الترويج لجماعات وتنظيمات إرهابية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك".

وجميعهم في العشرينيات من العمر واعتقلوا في فترات متفاوتة العام الماضي.

وتفاوتت الأحكام بحسب نوعية وكمية ما ينشره المتهمون على موقع فيسبوك، بحسب مصدر قضائي.

كما حكمت المحكمة على متهم آخر بالسجن عاما واحدا بعد إدانته بتهمة "مناهضة نظام الحكم السياسي للدولة الأردنية".

وتنظر محكمة أمن الدولة أسبوعيا في قضايا تتصل بالإرهاب. وغالبية المتهمين من مؤيدي تنظيمي داعش وجبهة النصرة أو المنضوين في صفوفهما.

وشدد الأردن خلال السنوات القليلة الماضية العقوبات التي يفرضها على المروجين لأفكار تنظيم داعش أو الذين يحاولون الالتحاق بالتنظيم وبات يترصد كل متعاطف معه حتى عبر الإنترنت.

وعزز الأردن منذ اندلاع الأزمة السورية في آذار 2011، الأمن على حدوده مع سوريا واعتقل وسجن عشرات الأشخاص لمحاولتهم التسلل إلى سوريا للقتال هناك.

محرر الموقع : 2019 - 04 - 01