اقتران الدِّين والسّياسة فساد للدَّولةِ المدنيَّة في الإسلام السَّمح الأصيل
    
محسن ظافر آل غريب 
 
 
 
سلامُ السَّلام آناء اللَّيلك وأطراف الجُّلَّنار الشّاعِر المائِز الجَّميل جميل السّاعدي والبحر الكامل:
 
فارقتُ ذاكرتي وعشتُ بدونها * مَنْ يصحبِ النسيانَ فهـوَ الظــافــرُ 
 
قدْ كانَ لي وطـنٌ جميـلٌ آمنٌ * غدرتْ بـهِ الأحقادُ فهْوَ مقابرُ 
 
فيهِ رضعـتُ الحُبَّ مُنذ طفولتي * لولاهُ مُـتُّ وماتَ فيَّ الشّاعِـرُ 
 
صدّام اضطرَّ العِراقيّ ليُحسن الظَّنّ بالسّياسيّ سمسار الدّين، صدّام وسمسار الدِّين استقدما معاً العمّ سام ووريثه السّمسار الأميركيّ القبيح Trump The Ugly American (عُنوان رواية Eugene Burdick صدرت صيف مولِد جُمهوريَّة العِراق 1958م)، في حقبة صراع الفسطاطين الأعظم وبين أسلحة الغزو السّلمي لدول العالم الثالث التي لجأت إليها الولايات المُتحدة ردّاً على إعلان أنصار السَّلام أثناء ولاية الرَّئيس الأميركيّ الشّاب، قاتِل عبدالكريم قاسم القتيل “ جون كيندي ”؛ انشاء كتائب السَّلام‏ pescecorps،‏ وقوامُها مُتطوّعون أميركان يُوفدون إلي الدّول الأُخري التي بحاجة للعون بعد إعدادهم وتدريبهم للمُساعدة في تغيير أحوال وظروف مُواطني هذه الدّول المعيشيَّة إلي الأفضل‏.‏ 
 
رئيس الجَّمعيَّة العِراقيَّة لحقوق الانسان في الولايات المُتحدة الأميركيَّة حميد مُراد، بحثَ  عدد مِن القضايا الهامّة مع سفير جُمهوريَّة العِراق في الولايات المُتحدة الأميركيَّة د. فريد ياسين، في مقر السَّفارة في واشنطن. 
 
زكّى السّمسار للعِراقيين، سمسار مِثله (عُصفور كفل زرزور!)، وكان السّمسار في مزادِه العلني، يُطالب الطَّيّب العِراقيّ اللّاجىء مِن رَمضاء صدّام إلى فجاءة فجاجة فجاعة ومجاعة جحيم المَقود في دولة الدِّين، المُدَنَّس باسم المُقدَّس يُطالب الطّاهِر بـ«مُعرّفي!». الرُّوائي الأميركي السّاخِر Mark Twain  (توفي عام 1910م)، عام 1879م، أصدرَ كتاب «أبرياء في الخارج» ألغام مُغفلة: بيادق نائِمة وبنادق مأجورة. 
 
الدّاعي نوري المالكي معروف باسم “ جَواد أبو إسراء، اعتبرَ الدَّعوَة كالوضوءِ كمُقدِّمة لفرض الصَّلاةِ الواجبة لا تتمّ في الإسلام دونَ وضوء تعميد الدُّعاة ! ”
 
، والدّاعية الإسلامي عدنان أوكتار Adnan Oktar معروف أيضًا باسم "هارون يحيى"، الأمنُ التُركي أوقفه في إطار عملية انطلقت، فجر الأربعاء 11 تموز 2018م، في 5 ولايات تُركية، بينها العاصمة التأريخيَّة إسطنبول، للقبض على المُجاهِد و234 مِن أتباعه يواجهون تُهماً مُختلفة. مصادر أمنيَّة، قالت إنَّ بين التهم الموجهة لهؤلاء المُلاحقين، تأسيس تنظيم لارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسيّاً، والاعتداء الجّنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسّس السّياسيّ والعسكري. ومِن التُّهَم، أيضاً، استغلال المَشاعِر والشَّعائِر والمُعتقدات الدِّينية مِن أجل الدَّجَل، وانتهاك حُرمة الحياة الخاصَّة، والتزوير، ومُخالفة قوانين مُكافحة الإرهاب والتهريب، مِن خلال تنظيم "عدنان أوكتار". وقد أثار أوكتار الجَّدل بجلبه نساء للرَّقص أثناء تقديم أحد برامجه. ووصفه رئيس الشُّؤون الدِّينية التُّركية بأنه مُختلّ عقليّاً!.
https://www.youtube.com/watch?v=n1kFED2oXvI
محرر الموقع : 2018 - 07 - 11