الفيفا ينهي جدل مونديال الأندية
    

حسم الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا مصير بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم 2019، وذلك بعدما ترددت أنباء عن إلغائها انتظارًا لإقامة النسخة الموسعة التي ستضم 24 فريقًا، والمقرر إقامتها في 2021.

وعقب العديد من التساؤلات عقب نهائي دوري أبطال أوروبا، يبدو أن ليفربول سيشارك في نهائيات مونديال الأندية بعد أن أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم خططه لمناقشة المسابقة المقبلة، على الرغم من الأفكار الأولية التي مفادها أن المسابقة السنوية يمكن أن تُلغى لصالح البطولة كل أربع سنوات.

وتغلب ليفربول بثنائية نظيفة على نظيره توتنهام في نهائي دوري الأبطال الذي أقيم في مدريد، ليتوج باللقب القاري لأول مرة منذ 14 عامًا، ورفع رصيد لـ6 ألقاب.

ويشارك الفائزون بدوري أبطال أوروبا بشكل تقليدي كل عام، على الرغم من موافقة فيفا على خطط للتخلص من البطولة السنوية في شهر مارس، حيث تم التخطيط لمسابقة جديدة تضم 24 فريقًا لعام 2021 بدلاً من ذلك.

ووفقًا لما نشره موقع ليفربول إيكو مع ذلك، لم يساعد فيفا في إحداث تشويش حول الوضع من خلال التأكيد على أنه سيناقش مضيف كأس العالم للأندية 2019 كجزء من جدول أعمالهم خلال اجتماع باريس، يوم الإثنين.

وأثارت خطط المسابقة المكونة من 24 فريقًا العديد من الأسئلة، مع إعلان العديد من الأندية أنها مستعدة لمقاطعة البطولة الموسعة، والتي ستقام خلال شهري يونيو ويوليو، وسط مخاوف من أن يفقد اللاعبون فترات التعافي الحيوية خلال الصيف.

وأصدرت رابطة الأندية الأوروبية، التي تضم أعضاء مثل ليفربول وريال مدريد ومانشستر يونايتد، بيانًا، قالت فيه "لن تشارك أنديتنا في نسخة 2021 من كأس العالم للأندية، وسنقيم المشاركة في الإصدارات بعد عام 2024".

محرر الموقع : 2019 - 06 - 04