الصين تدين محاولات "تسييس" دورة الألعاب الأوليمبية
    

أدانت الصين بشدة اليوم الثلاثاء محاولات "تسييس" دورة الألعاب الأوليمبية، معربة في الوقت نفسه عن رفضها واحتجاجها الشديد لتمرير البرلمان الكندي مشروع قانون يصف سياسات الحكومة الصينية بحق الويغور في "شينجيانغ" بأنها "إبادة جماعية".
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "وانغ وين بين" - في تصريح خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة؛ تعليقا على تمرير البرلمان الكندي لمشروع القانون الذي يدعو كذلك إلى سحب تنظيم دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية 2022 من بكين - إن " التشريع الكندي يتجاهل الحقائق، ويشوه صورة الصين، ويعد تدخلا في الشؤون الداخلية للصين".
وأضاف بين أن الصين قدمت احتجاجات صارمة للجانب الكندي بهذا الشأن، وتدعوه إلى "إنهاء التحيز"، مشيرا إلى أن الحقائق أثبتت عدم وجود ما يسمى بـ "الإبادة الجماعية" في منطقة "شينجيانغ" الويغورية ذاتية الحكم أقصى شمال غربي البلاد، وأن بكين ترفض الأكاذيب حول المنطقة.

محرر الموقع : 2021 - 02 - 23