الجارديان: وفاة أكثر من 6 آلاف عامل في قطر خلال استعدادها لمونديال 2022
    

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن أكثر من 6 آلاف و500 عامل مهاجر من الهند وباكستان ونيبال وبنجلاديش وسريلانكا لقوا حتفهم في قطر منذ فوز الأخيرة قبل عشرة أعوام باستضافة كأس العالم لكرة القدم والمقرر 2022.

وأوضحت الصحيفة في تقرير أوردته عبر موقعها الالكتروني، أن التقارير، التي تم تجميعها من مصادر حكومية، تؤكد أن 12 عاملاً مهاجرًا من هذه الدول الواقعة جنوب آسيا يموتون أسبوعيا منذ ديسمبر 2010 عندما امتلأت شوارع العاصمة القطرية الدوحة بالحشود للاحتفال بفوز قطر.

وفي نفس السياق ذاته، كشفت بيانات من الهند وبنجلاديش ونيبال وسريلانكا عن وفاة 5 آلاف و927 من العمال المهاجرين في الفترة 2011-2020 بينما أفادت بيانات من السفارة الباكستانية في قطر بأن هناك 824 حالة وفاة أخرى لعمال باكستانيين، بين عامي 2010 و2020.

ولفتت الصحيفة إلى أنه خلال الأعوام العشرة السابقة، بدأت قطر في برنامج بناء غير مسبوق إلى حد ما، في إطار استعدادها للمونديال، وبالإضافة إلى بناء 7 ملاعب جديدة، تم الانتهاء أو التنفيذ الجاري لعشرات المشاريع الكبرى ومن ضمنها مطار جديد، وطرق، وأنظمة نقل عام وفنادق، ومدينة جديدة حيث تستضيف نهائي كأس العالم.

ونقلت الجارديان عن مدير المشروعات والخبير في شؤون العمال المهاجرين في الخليج نيك ماكجيهان قوله "إنه على الرغم من أن سجلات الوفيات لا يتم تصنيفها حسب المهنة أو مكان العمل، فمن المحتمل أن العديد من العمال الذين ماتوا كانوا يعملون في مشاريع البنية التحتية لكأس العالم"، مضيفا :" إن نسبة كبيرة جدا من العمال المهاجرين الذين لقوا حتفهم منذ 2011 تم الاستعانة بهم فقط لأن قطر فازت بحق استضافة كأس العالم."

واختتمت الصحيفة أن التقارير تكشف فشل قطر في حماية القوة العاملة المهاجرة التي يبلغ قوامها مليوني نسمة أو حتى التحقيق في أسباب ارتفاع معدل الوفيات بين العمال الشباب.

محرر الموقع : 2021 - 03 - 30