السويد:ارتفاع أعداد تقارير الجرائم الجنسية ضد الأطفال
    

 ارتفع عدد تقارير الشرطة عن الجرائم الجنسية ضد الأطفال عبر الإنترنت، بأكثر من 60 في المئة العام الماضي مقارنة بعام 2019، وفقًا ما نقل راديو إيكوت عن إحصاءات مجلس مكافحة الجريمة السويدي.

كما يمكن ملاحظة الزيادة أيضاً، في التقرير السنوي لمكتب المدعي العام حول عدد التحقيقات الجارية بمثل تلك الجرائم.

وقالت إيفا جونسون، وهي نائبة المدعي العام في أوديفالا لراديو السويد، “نرى زيادة ملحوظة في هذا النوع من الجرائم…هناك العديد من التحقيقات الأولية جارية”.

وفي قضية شهيرة، حيث كانت فيها، إيفا جونسون مدعية عامة، أدين رجل في غرب السويد، الأسبوع الماضي، بارتكاب عدد من الانتهاكات المختلفة ضد العديد من الأطفال، من بينها، 20 حالة استغلال الأطفال في أوضاع جنسية مختلفة، تعتبر 17 منها على أنها خطيرة.

وأضافت جونسون، “أنه من الشائع أن يتعرض الأطفال للتهديدات والإكراه من أجل أن يفعلوا ما يريده الجناة”.

وتزامنا مع زيادة عدد تقارير الشرطة بشأن هذه الجرائم، زاد أيضا عدد التحقيقات، التي يقودها المدعون العامون، بشكل كبير، وذلك بنسبة 72 في المئة منذ عام 2018.

وتظهر الأرقام، أنه في 475 حالة من هذا القبيل سُجلت العام الماضي، تم التحقيق مع 1500 شخص يشتبه في ارتكابهم جرائم.

ويمكن أن تكون أسباب زيادة التقارير والتحقيقات المتعلقة بارتكاب جرائم ضد الأطفال متعددة، وفقًا لكل من المدعين العامين وضباط الشرطة الذين تحد إليهم راديو إيكوت.

ومن هذه الأسباب، زيادة التبليغات حول هذه الجرائم أو زيادة تلك الجرائم بالفعل فضلا عن دور الشرطة في الكشف عنها.

محرر الموقع : 2021 - 04 - 03