إعادة فتح مسجد بفرنسا بعد إغلاقه عقب مقتل “مدرس التاريخ”
    

يعيد مسجد بانتان في الضاحية الشمالية للعاصمة الفرنسية، فتح أبوابه مجددا الجمعة المقبلة، عقب إغلاق أبوابه في إطار قضية مقتل المدرس سامويل باتي.

وفي27 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، قضت المحكمة الإدراية في مدينة “مونتروي” بإغلاق المسجد 6 أشهر، وزعمت أن أحد رجال الدين فيه “متورط مع حركة إسلامية متطرفة”.

وفي 19 تشرين الأول/ أكتوبر، أمر وزير الداخلية جيرار دارمانان، بإغلاق المسجد “بانتان”، بعدما نشر عبر حساباته بمواقع التواصل، مقطعا مصورا يستنكر عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (ص) من قبل سامويل باتي، المدرس الذي قتل في 16 من الشهر ذاته.

وقالت وكالة فرانس برس، إنه سيكون للمسجد رئيس وإمام جديدان تنفيذا لشرطين وضعتهما السلطات الفرنسية.

وكان مجلس الدولة الفرنسي، قال إن الأفكار والرؤية التي تبناها أئمة المسجد في وسائل التواصل الاجتماعي، تعد سببا للتحريض.

وقتِل باتي في 16 تشرين الأول/ أكتوبر على يد مهاجر من أصول شيشانية يبلغ 18 عاما، بسبب عرضه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (ص) أمام تلامذته.

محرر الموقع : 2021 - 04 - 07