ملف فساد وزير الهجرة السابق درباز محمد.. بين يدي رئيس الوزراء
    

 

 

طارق موسى الزيدي

 

من خلال كل بيانات وتصريحات رئيس الوزراء السيد عادل عبد المهدي، ومن خلال مؤتمراته الصحفية واجتماعاته ولقاءاته، نسمع منه توجهاً جدياً لمكافحة الفساد المالي واجتثاثه من جسد الدولة العراقية، وللهدف ذاته أصدر عبد المهدي أمراً بتشكيل مجلس مكافحة الفساد، الذي يضاف الى هيئة النزاهة والمفتشين العامين ولجنة النزاهة النيابية، ولكن السؤال المطروح اليوم؛ هل الهدف من تشكيل مجلس مكافحة الفساد هو تشخيص المسؤول الفاسد ومن ثم تسليمه للسلطات القضائية؟! هل سيكون هذا المجلس أداة فعّالة وسريعة للكشف عن العنصر الفاسد وفضح فساده وتقديمه للعدالة واسترجاع حقوق الشعب منه؟! أم ان هذا المجلس لن يعدو كونه تشكيلاً عقيماً يغرق في الروتين الى جانب بقية الأجهزة الرقابية؟!

ولنفترض أن هذا المجلس جاد تماماً في ملاحقة الفاسدين ، ألا يوجد فاسدون معروفون ومفضوحون وفسادهم يزكم الأنوف؟ لماذا لا يفتح هذا المجلس ملفاتهم ويسلمهم للقضاء؟ وخير مثال على ذلك وزير الهجرة السابق الكردي درباز محمد (جاسم محمد الجاف) الذي بات ملياردير خلال السنوات الاربع التي قضاها في منصبه.. واليوم هو من اغنى اغنياء اقليم كردستان ويمتلك اكبر معرض للسيارات في مدينة كلار.. كما يمتلك عقارات كثيرة جدا (بيوت وشقق) اغلبها في السليمانية والاردن ومسجلة بأسماء اخوانه وزوجاتهم ليبعد الشبهات عن نفسه.. بالاضافة الى قيامه بفتح ارصدة وحسابات بنكية في ثلاث دول بأسماء اخوانه ايضا وقام بإيداع ملايين الدولارات فيها.. علماً بأنه فور انتهاء ولايته في الوزارة قام بتهريب سبعة مليارات دينار الى اقليم كردستان بسيارات تابعة للوزارة ولا احد يعرف مصير هذه الاموال!

سيدي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، هل تريد حقاً ملاحقة المفسدين ومحاكمتهم واسترجاع حقوق الشعب منهم ام ان مجلسك لمكافحة الفساد عبارة عن حركة استعراضية؟ هل انت جاد في محاسبة سراق المال العام ام انك تمزح؟ هل حقاً انك تبحث عن فاسد لتجعله عبرة لغيره من اللصوص؟ اقدم لك اليوم مسؤولاً سابقاً فاسداً هو وزير الهجرة والمهجرين السابق درباز محمد (جاسم محمد الجاف) ، وبإمكانك ان تسأل كل الموظفين في الوزارة عن فساده، وسيحدثوك عن قصص حصلت خلال السنوات الاربع الماضية داخل اروقة افسد وأوسخ وزارة في تاريخ العراق، فالوزير السابق لم يكن يكتفي بالفساد المالي بل تجاوزه الى الفساد الاخلاقي وجعل من الطابق الثاني (الذي كان يوجد فيه مكتبه) وكراً للدعارة بلا خجل ولا حياء، تعال يا رئيس الوزراء الى الوزارة واسأل الجميع عن السنوات الاربع الماضية التي اصبح فيها مكتب الوزير السابق درباز لايختلف عن نوادي التعري في (لاس فيغاس) ، تعال واسأل عن موقفه الشهم النبيل عندما دافع عن موظفات استلمن بيوتاً كانت مخصصة للنازحين واللاجئين منذ عهد الوزير الذي قبله (ديندار نجمان دوسكي) ، اذ قام الوزير درباز بإغلاق ملف التحقيق في القضية وتمكن من انقاذ الموظفات الجميلات من عقوبة السجن بسبب استحواذهن على بيوت مخصصة للعوائل المسحوقة التي ليس لها مأوى!

تعال يا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وتفضل سيادتك مع مجلس مكافحة الفساد واسترجع المال العام الذي سرقه وزير الهجرة السابق درباز محمد (جاسم محمد الجاف) وسلم هذا الفاسد للقضاء لينال حكما بالسجن عشرين عاما على اقل تقدير .

 

 

محرر الموقع : 2019 - 04 - 14