أدفوكات يجري تغييرات جوهرية ويستدعي ثلاثة مغتربين لتشكيلة منتخبنا الوطني
    

كشفت الهيئة التطبيعية، اليوم السبت، ان الجهاز التدريبي لمنتخبنا سيجري سلسلة من التغييرات في التشكيل اهمها استدعاء ثلاثة لاعبين مغتربين لتعزيز صفوف الفريق قبل انطلاق الجولة الثانية من التصفيات المونديالية الحاسمة المؤهلة الى كأس العالم قطر 2022 التي ستستأنف يومي السابع والثاني عشر من الشهر المقبل بلقاءي لبنان في الدوحة والامارات في دبي.


وقالت مصادر من التطبيعية للصحيفة الرسمية، إن "مدرب منتخبنا الوطني الهولندي ديك ادفوكات اجتمع خلال اليومين الماضيين عبر المنصة الالكترونية والهاتف مع طاقمه المساعد (الأجنبي والمحلي) واعتمد حزمة من الخطوات الضرورية بعد تقييم أسباب الخسارة المفاجئة امام إيران بثلاثة اهداف نظيفة لتجاوزها وعودة روح الانسجام ثانية الى اللاعبين".


وأضافت ان "المدرب استدعى أسماء أخرى الى المنتخب الاول من بينها ثلاثة أسماء محترفة في الخارج على غرار مدافع نادي بويرام يونايتد التايلاندي ريبين سولاقا والجناح وصانع العاب نادي اوريبرو السويدي جيلوان حمد ومحترف النصر الاماراتي محمد مصطفى، بينما ستتكفل وزارة الشباب والرياضة باستكمال إجراءات انضمام المدافع مهند جعاز وتذليل أي عائق اداري يقف امام دعوته الى صفوف المنتخب الوطني"، كاشفة النقاب "عن استدعاء لاعبين اثنين من الدوري المحلي من دون ان يعلن عن اسميهما".


وأشارت الى ان "اسماء اللاعبين المغتربين كانت موجودة ضمن اجندة المدرب خلال معسكري ماربيا وقيصري، لكنه فضل خوض الجولة الاولى بالعناصر التي انخرطت في التجمعين الخارجيين على ان يستعين بهم في الجولة الثانية من التصفيات المونديالية".

ولفتت إلى أن " المدرب المساعد كورنيليس بوت سيكون همزة الوصل مع اللاعبين المغتربين وقد شرع بمراسلة مدربيهم للتأكد من جاهزيتهم البدنية فضلا عن معرفة بعض الامور الخططية التي تتعلق بتوظيفهم في انديتهم التي يحترفون بها"، مضيفة ان "ادفوكات طلب من طاقمه المساعد بمتابعة ومشاهدة المباريات المحلية التي ستقام قبل مباراتي لبنان والامارات".

 

محرر الموقع : 2021 - 09 - 11