تأويل سنخ نَصّ القَصّ في حرائق العراق
    

 

محسن ظافر آل غريب 
 
.. “ إِلاَّ إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ Except Satan. He was one of the jinn ” (سورَةُ الْكَهْفِ 50) “ بِشِهَابٍ قَبَسٍ A burning brand * (تلبَّسَ بلْقيسَ) إِنِّي وَجَدتُّ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِن كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ I found a woman ruling over them: she has been given all things that could possessed by any ruler of the earth, and she has a great throne ” (‫سُورَةُ النَّمْلِ7- 23) 
«شبَّ قيسُ ليلى في حرائق العراق»، “ وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا And grey hair has spread on my head ” (سورَةُ مَرْيَمَ 4). «نصُّ ولوحة بوح التُّفاح في تونُس تُؤنِس؛ خضراء وربيع ثورَةِ مابعد شهر شعبان آذار العراق 1991م أرض بَدء التأريخ، بَدءً ببصرَةَ (اليومُ في ذكرى حرب 10 شهر رمضان 1440هـ مُنتصَف ماي 2019م طائرة بدون طيّار مُفخخة Drone تُفجّر في السَّعوديّة، بعد يوم مِن تفجير الفجيرة، الميناء الإماراتي، صعوداً إلى بُندقيّة العرب على شطءِ العرب !)»
، بوحي كتاب الباحثة التونسيّة «د. ألفة يُوسُف Pr. Olfa YOUSSEF» موسوم بعُنوان “ تعدّد المعنى في القُرآن”، بتوظيف الحوار في كتابها “والله أعلم” في قراءة النصّ، ورؤية ثالوث الإبراهيميّة الخلافيّ؛ ثُلاثيّ قوارير مُنعشة بلون هادىء على شَكل تُفاحة آدم وإسحق نيوتن Isaac Newton لدى دار Nina Ricci الفرنسيَّة الرّائدة في إنتاج العِطر مُذ عام 1941م باسم Les Sorbets وإيحاء أيقونة Amorino الإيطاليّة المُتخصّصة بإنتاج مُثلَّجات وIce cream، عِطر Bella مُغلَّف بقارورة زجاجيّة بلون الفُستق الأخضر، مُزدانة في أعلاها بثلاث وُريقات ذهبيّة رَقش إحداها إسم Nina Ricci، وتزيّنت اُخرى بـ Beetle باللَّون الأخضر الدّاكن بأجنحةٍ ذهبيّة. ابتكر العِطر Sonia Constant بوحي عطر Bella مِن شذا Sorbet، عصير الفاكهة أحد مُكوَّناته الرّئيسة. يضع في مُتناول المرأة عِطراً يحمل في قمَّته الـRhubarb والـMandarin، وفي وسطه زهور وزنبق Fleur-de-lis ونبات Frisia والرًّمّان، وVanilla، والمِسك الأبيض تقعّرَ كصَدَف دُرّ للهِ دَرًّه!. بلون التوت Berry الوردي عطر Nina بديع Oliver Christie. مشفوعٌ بـPraline حريف يفيض برائحة السُّكّر والمُكسَّرات، فضلاً عن رائحة الـCaramel تلقاء الـLemon واليُوسُفي Mandarin وثمرة التوت Berry والگاردينيا والياسمين Jasmine. 
http://alnoor.se/article.asp?id=352980
قاض راض بابن شَماليّ مهوى رأسه البصرة عبد الزَّهرة «عزّ الدين سليم» عضواً بمجلس الحُكم (“ اللّائحة السَّوداء المُظلِمة !” بتوصيف المَرجِع السّيستاني)، في ذكرى تفجيره شهر ماي، في الرّابطين أدناه:
https://www.youtube.com/watch?v=UTnacesHJYQ
https://www.youtube.com/watch?v=oL-lTgPBcpU

 

 

محرر الموقع : 2019 - 05 - 15