المرجع السيد السيستاني يعزي بوفاة آية الله هاشمي رفسنجاني
    

نعى المرجع الديني الأعلى سماحة السيد السيستاني دام ظله، الرئيس الإيراني السابق آية الله الشيخ أكبر هاشمي رفسنجاني، وذلك في بيان أصدره مكتب سماحته بهذه المناسبة.

وفيما يلي ترجمه بيان سماحة المرجع الأعلى دام ظله:

بسم الله الرحمن الرحيم

(إنا لله وإنا إليه راجعون)

العالم المحترم السيد محمد هاشمي زيد عزه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تلقينا ببالغ الأسى والأسف نبأ وفاة أخيكم المكرم حجة الإسلام والمسلمين الشيخ أكبر هاشمي رفسنجاني طاب ثراه.

نعزيكم ونعزي سائر أسرتكم الكريمة برحيله، ونسأل الله تبارك وتعالى‌ للفقيد علوّ الدرجات، ولذويه الصبر الجميل والأجر الجزيل.

علي الحسيني السيستاني

١١ ربيع الثاني ١٤٣٨

هذا وقد توفي الرئيس الإيراني الأسبق الشيخ علي أكبر هاشمي رفسنجاني مساء يوم الأحد بعد نقله إلى المستشفى بسبب مشكلات في القلب.

وكان آية الله رفسنجاني (82 عاما) شخصية نافذة في إيران وشغل منصب رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام منذ سنوات، وهو مؤسسة مختصة بحل النزاعات بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور.

ويعد أحد أركان النظام الإيراني ومن بين أكثر الشخصيات نفوذا وتأثيرا في إيران، ومن الشخصيات المؤسسة للجمهورية الإسلامية كما أنه كان مقربا من الإمام الخميني.

وتقلب رفسنجاني بالمناصب العليا للدولة بما في ذلك رئيس البرلمان وقائد القوات المسلحة ورئيس البلاد من 1989 حتى 1997.

وقد وري الراحل الشيخ أكبر هاشمي رفسنجاني إلى جانب مرقد الإمام الخميني في طهران اليوم الثلاثاء.

وقد شيع الراحل في مأتم مهيب شارك فيه رموز الدولة من سياسيين ورجال دين. كما أمّ الصلاة على روحه المرشد السيد علي خامنئي.

وانطلق التشييع عقب إقامة صلاة الجنازة على جثمان الفقيد. وجرت مراسم صلاة الجنازة بحضور عدد كبير من المسؤولين المدنيين والعسكرييين في البلاد، إضافة إلى حشود من المواطنين.

وشيع جثمان الفقيد من جامعة طهران إلى ساحة محطة القطار (راه آهن) ومنها إلى جوار مرقد الإمام الخميني جنوب طهران العاصمة.

محرر الموقع : 2017 - 01 - 10
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.