بعد انتقادات.. بريطانيا تتراجع عن استخدام صورة لقبَّة الصخرة في منشور ترويجي للتجارة مع إسرائيل
    

 اعترفت وزارة التجارة الدولية في المملكة المتحدة بأنها أخطأت في استخدام صورةٍ لقبّة الصخرة بمدينة القدس المحتلة، على غلاف وثيقةٍ ترويجية لاتفاقية تجارة محتملة مع إسرائيل.

بحسب موقع ميدل ايست اي البريطاني فقد تم تعديل الوثيقة على الفور بعد تنبيه المسؤولين عبر منشورٍ للكاتب المساهم في الموقع كريس دويل.

حيث أشار دويل إلى أن قبة الصخرة المقدسة تقع داخل الأراضي المحتلة التي لا تعترف المملكة المتحدة بكونها جزءاً من إسرائيل.

كتب دويل على تويتر: “من العجيب أن تعلن حكومة المملكة المتحدة عن طلب المشورة حول اتفاق تجاري مع إسرائيل باستخدام صورةٍ لقبّة الصخرة في القدس، وهي أرضٌ محتلة لا تعترف بها المملكة المتحدة كجزءٍ من إسرائيل”.

وظهرت الصورة على غلاف مذكرةٍ إعلامية نشرها موقع الحكومة البريطانية في الأول من فبراير/شباط 2021، ضمن مواد الاستشارات الخاصة بـ”المساعدة في توجيه نهجنا لبدء التفاوض على اتفاقية تجارة حرة مع إسرائيل مستقبلاً”.

كما تضمنت الوثيقة صورةً أخرى لقبّة الصخرة، التي تقع داخل باحة المسجد الأقصى وتعتبر من أبرز معالم القدس، في صفحة المقدمة.

محرر الموقع : 2022 - 04 - 23