نص مهدى لابنتي ليندا
    

حسام عبد الحسين

 

ليندا أثمن ما في الوجود

بين ليندا وقلبي رصاصة

من ذا يعرف ليندا!

يبجل ويسجد لروحها في قلبي المعتصر

انا قبلت ليندا منذ رأيتها

اتذكر كيف بكيت وغطيت جسدها

واتذكر عندما رأيت العصفور يغازلها

والطيور تراقصها

والثوار تردد اسمها

اسم ليندا كان حياةٌ لروحي

عينا ليندا كانتا عرساً في دمي

صوت ليندا كان ثورةٌ لعقلي

أنا ارقص كل يوم

وهي تمشي على زندي

الحن لها بدموع الكلمات

عاهدتها ان لا ابتسم دونها

ابنتي وسيدتي:

على الفقراء ان لا يعشقوا

لكنك أثمن ما في الوجود

سيثأر الكادحين يوماً

ونرقص انا وانت والثوار

على ارصفة الحرية...

 

محرر الموقع : 2019 - 08 - 11