من ينصف السيد السيستاني ؟
    

 السيد السيستاني “رجل”  حاولت جهات وجماعات إغتياله لمرات ومرات ، ولكن الباري تعالى كان هو الحافظ والحامي له “مد في عمره الشريف “

السيد السيستاني ظلم ظلامات عظيمة وعديدة وكأنه الوارث لجده الامام علي ع ” أول مظلوم ظلم في الاسلام “وسيبقى السيستاني مظلوما حتى قيام دولة العدل الالهي .. عاجلا ان شاء الله تعالى..

السيد السيستاني الذي حفظ البلاد والعباد بل المنطقة بل العالم أجمع من أبشع وأشنع مؤامرة في التاريخ المعاصر مؤامرة ارادت باسم الدين ان تعود بالناس الى الجاهلية الاولى

والسيد السيستاني ، الذي وقف قبل ذلك..أمام أنهار غزيرة من دماء الطائفية المقيتة ، وقف عاضا على ناجديه متجلدا بصبر على ع لأنه رآى الصبر على هذا أحجى ، بل لابديل للصبر إلا الفناء .

السيد السيستاني الذي أنقذ الناس من الانهيار والانتحار إبان تفجير مرقد العسكريين ع ،فبمفردات يسيرة وجملة قصيرة إنتشل الناس من الهاوية ” على المؤمنين إلتزام الهدوء “

الحق والانصاف لبى فتية ” آمنوا بربهم ” فتوى السيستاني في الدفاع المقدس ، وقدم آخرون الغالي والنفيس في دعم المجاهدين ، ولكن الى الآن يبقى الكثير متفرجا مع ان كل ما عندنا من اموال وأملاك وأولاد وأعراض بل بقاء الدين والمقدسات هو بفضل هذه التضحيات وبفضل فتوى السيستاني .. والكل يعلم بهذا ، ولا ينكر هذا إلا مجنون سلب عقله او مكابر سلب توفيقه

المثير الى الآن الكثير يقف متفرجا هذا ظلم عظيم للسيستاني بل للدين بل للإنسانية

السيد السيستاني نذر نفسه للحق منذ نعومة أظفاره وأوقف حياته في طريق الهداية غير مستوحش من الوحدة وسيبقى ممتطيا جواده ممتشقا حسامه ولاتأخذه في الله لومة لائم ولا خذلان ناصر

فمتى ؟

متى سينصف الناس السيد السيستاني ونهجه القويم ؟

من ينصف السيد السيستاني؟

السيد كاظم الموسوي

محرر الموقع : 2017 - 02 - 16
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.