السجن المشدد لمتهم آخر بقضية قتل الشيخ حسن شحاتة
    

 قضت محكمة جنايات الجيزة، الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول، بالسجن المشدد 14 عاما، بحق المتهم أحمد الأخرس ، وذلك بعد إعادة محاكمته في قضية قتل الشيخ حسن شحاته ثلاثة اخرين من اتباع اهل البيت عليهم السلام.

وكانت النيابة قد اتهمت الأخرس بارتكاب جرائم التجمهر بقصد القتل العمد مع سبق الإصرار، وقتل حسن محمد شحاتة أحد زعماء مذهب اهل البيت عليهم السلام فى مصر، وثلاثة آخرين من أبنائه وأتباعه عمدا.

يذكر أن المحكمة قد عاقبت 23 متهما بالسجن المشدد 14 عاما وبراءة 8 آخرين.

وتعود وقائع القضية إلى يوم 23 يونيو/حزيران 2013، عندما تجمع عدد من اتباع اهل البيت عليهم السلام داخل منزل أحد سكان القرية، يدعى محمد فرحات، خلال زيارة لعالم الدين الشيخ حسن شحاتة، فتجمهر الأهالي وبعض السلفيين وحاصروا المنزل واقتحموه واعتدوا على الموجودين بداخله، ما أسفر عن مصرع 4 أشخاص، بينهم حسن شحاتة وشقيقه، إضافة إلى سحل عدد من الأهالي في شوارع القرية.

وبحسب وسائل الإعلام المصرية، فقد تبين من التحقيقات أن المتهمين حاصروا منزل المجني عليهم، وألقوا عليهم زجاجات المولوتوف الحارقة، ثم أطلقوا عليهم أعيرة نارية، ما أسفر عن مقتل حسن شحاتة وشقيقه ونجله إبراهيم، وعماد ربيع علي، وإصابة 13 من اتباع اهل البيت عليهم السلام إضافة إلى تحطيم 3 سيارات خاصة بالمجني عليهم.

محرر الموقع : 2016 - 12 - 08
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.