المرجع السيد الحكيم يدعو أبطال الحشد لأن يكون سلوكهم مقرونا بأخلاق أهل البيت بالحفاظ على حرمات الناس
    

دعا سماحة المرجع الديني آية الله السيد محمد سعيد الحكيم رجال الحشد الشعبي الغيارى لأن يكون سلوكهم مقرونا بالسير على هدي أخلاق أهل البيت عليهم السلام بالحفاظ على حرمات الناس، وأن يكون كل واحد منهم مثالا صالحا لهم صلوات الله عليهم بأداء الفرائض بأوقاتها وحفظ الموازين الشرعية، مشددا عليهم أن يكونوا حذرين وبعيدين كل البعد عن المغامرات، فأرواح المؤمنين عند الله تعالى عزيزة.

وخلال حديثه المبارك مع المتطوعين في قوات الحشد الشعبي، تساءل سماحته “نحن لماذا نحارب؟ إننا نقف في هذا الموقف دفاعا عن العقيدة، فيجب أن يكون سلوكنا مقرونا بالدفاع عنها وتثبيتها، وألا نسلك ما يخالفها من سلوك، فمثلما نحارب بعقيدتنا، علينا أيضا أن نتعفف ونتَرَفَّعَ بأنفسنا عن الدَّنَايَا المخالفة لعقيدتنا”، مستشهدا سماحته بقول الإمام الصادق عليه السلام: (معاشر الشيعة! كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً، قولوا للناس حسناً…).

كما دعا سماحة المرجع السيد الحكيم المقاتلين في الحشد الشعبي لأن لا يتسامحوا بأداء فرائضهم، فالإمام أمير المؤمنين عليه السلام كان يراقب الوقت لأداء الصلاة، فاستغرب البعض من أصحابه، فقال لهم عليه السلام “نحن نحارب لا لأجل ملك أو سلطان، وإنما نحارب من أجل الصلاة”، مشددا سماحته على أعزائه المتطوعين بأن يحافظوا على تأديتها وبقية الفرائض بأوقاتها، مع أخذ الحيطة والحذر من الأعداء بأن يكمن البعض لهم والبعض الآخر يقوم بتأديتها.

وفي ختام حديثه دعا السيد محمد سعيد الحكيم العلي القدير أن يوفق الجميع ويتقبل أعمالهم، وأن يزيد من إيمانهم وتسليمهم وشجاعتهم، وخاطبهم بقوله “فالله معكم ونحن دائما ندعو لكم في كل الأوقات، وفي نفس الوقت نفتخر بكم”.

محرر الموقع : 2017 - 01 - 11