الحكومة العراقية:: تدين القرار الاميركي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
    

عبرت الحكومة الاتحادية عن رفضها لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الاميركية إليها، وحذرت من التداعيات "الخطيرة" لهذا القرار على استقرار المنطقة والعالم.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان له، نشر مساء امس الأربعاء ( 6 كانون الأول 2017)، ان رئاسة مجلس الوزراء تؤكد رفض العراق للقرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مبينا أن "هذا القرار يمثل اجحافا بحقوق الفلسطينيين والعالم العربي والاسلامي والاديان الاخرى".

وأوضح أن "مدينة القدس هي عنوان للتعايش بين جميع الاديان والامم، وليس من حق أي دولة مهما بلغت ان تشرعن الاحتلال وتتجاوز على القرارات الاممية وان تمس بالحقوق المشروعة للفلسطينيين" .

ودعا بيان الحكومة الإدارة الاميركية إلى "التراجع عن هذا القرار المجحف لايقاف تصعيد خطير يؤدي الى التطرف وخلق اجواء تساعد على الارهاب وزعزعة السلم والاستقرار في العالم".

وكان نائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي، اعتبر اعتراف الولايات المتحدة الاميركية بالقدس عاصمة لاسرائيل، "إعلان حرب" على الامة العربية والإسلامية وتجاوزا على حقوق الشعب الفلسطيني . 
فيما رفض رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، في بيان له مساء الاربعاء، قرار الولايات المتحدة الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل مقر السفارة الأميركية من تل أبيب الى مدينة القدس، محذرا من العواقب الوخيمة التي ستشهدها المنطقة والعالم من حروب ونزاعات مسلحة وتفاقم للارهاب.

محرر الموقع : 2017 - 12 - 07