الشيخ الناصري : يطالب كافة الجهات المعنية بالتبرء من أختراق قانون العفو ومحاسبة من يقف وراء هذا الخرق القانوني والقضائي والامني
    

طالب خطيب وإمام الجمعة في الناصرية، سماحة حجة الاسلام والمسلمين الشيخ محمد مهدي الناصري ، اليوم الجمعة ، كافة الاحزاب والجهات المعنية في الرئاسات الثلاث بالتبرء من أختراق قانون العفـو ومحاسبة من يقف وراء هذا الخرق القانوني والقضائي والأمني.

وذكرالشيخ الناصري في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة ، التي حضرها مراسل مركز التضامن للإعلام ،أن قانون العفو تم أختراقه الذي وقعته الرئاسات الحكومية وضمّ فقرة دّست في هذا القانون تطلق سراح حتى البغدادي ان كان معتقلا على حـد قوله .

وأضاف، ان جميع الجهات المعنية نكرت بعدم معرفتها بوجود هذه الفقرة  في القانون، وقد أطلق سراح أكثر من 6000 مجرم من خلال تلك الفقرة .

وطالب الناصري ، جميع الجهات المعنية من برلمان ورئاسة الجمهوية والحكومة التنفيذية والاحزاب بالتبرء من عدم معرفة وجود هذه الفقرة ، حتى تقوم الجهات التحقيقية بمحاسبة من وضع تلك الفقرة بقانون العفـو .

وفي سياق آخر، طالب الشيخ الناصري، من المسؤولين في الحكومة المحلية بعدم التدخل في الدوائر الحكومية إثناء تطبيق القوانين على المتجاوزين ، مبينا ان عددا كبير من الموظفين يشكون من تدخلات المسؤولين في حال تطبيق القوانين على المتجازوين ليصل الحال  بتركهم وعدم تطبيق القوانين عليهم .

 

وهنأ سماحته كافة المنتسبين في الجيش والشرطة بمناسبة عيد الجيش والشرطة حيث كانت ذكرى التاسيس، قبل عــدة أيام، مثنينا على التضحيات الجسام  لكافة المنتسبين ، مؤكدا ان هذه المؤسسات يجب ان تعتمد على الجانب العقائدي والروحي والمعنوي والاخلاقي .

ولفت إلى ان مانشاهده اليوم، ان تلك المؤسسات فاقدة لهذه الروح المعنوية للجندي والشرطي ، بسبب بعدم وجود التوجيه المعنوي والعقائدي والوطني في تلك المؤسسات .

وطالب الشيخ الناصري ، من منبر الجمعة ، وزراء الجيش والداخلية  والامن وكافة الاجهزة الامنية ، بالاهتمام بالبناء العقائدي والروحي والوطني والاخلاقي وبالخصوص الانتماء الوطني لمنتسبي هذه الوزارات والاجهزة الامنية .

  

محرر الموقع : 2018 - 01 - 12