هل يثاب المسلم اذا قام بالإصلاح بين الناس في بلاد الغربة؟... أطلع على جواب المرجع السيستاني حول ذلك
    

نشر مکتب سماحة المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني استفتاءات حول “الإصلاح بين الناس وحلِّ خلافاتهم” .

١السؤال: هل يثاب المسلم اذا قام بالاصلاح بين الناس في بلاد الغربة ؟

الجواب: للإصلاح بين الناس ، وحل خلافاتهم ، وتحبيب بعضهم لبعض ، وردم شقة الخلاف بينهم ، ثواب عظيم ، فكيف إذا كان ذلك الإصلاح في بلد الغربة حيث النأي عن الديار والأهل والمعارف والأحباب ، فقد أوصى الإمام علي (عليه السلام) ولديه الإمامين الحسن والحسين (عليهما السلام) قبيل وفاته بعدما ضربه الخارجي ابن ملجم المرادي (لعنه الله) بوصايا عدة منها:

تقوى الله ، ونظم الأمر ، وصلاح ذات البين ، فقال: (عليه السلام) «أوصيكما وجميع ولدي وأهلي ومن بلغه كتابي بتقوى الله ونظم أمركم وصلاح ذات بينكم فإني سمعت جدكما (صلى الله عليه وآله) يقول: صلاح ذات البين أفضل من عامة الصلاة والصيام».

محرر الموقع : 2020 - 02 - 08