دراسة فرنسية: أطفال المدارس لا ينشرون “كورونا”
    

أظهرتْ دراسة فرنسية أن أطفال المدارس لا يبدو أنهم ينقلون فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” إلى أقرانهم أو المعلمين؛ وذلك في إطار جهود العلماء لمعرفة دور الأطفال في نشر الفيروس التاجي.

وبحسب ما نشرته وكالة بلومبرج الإخبارية، فقد درس العلماء في معهد باستور 1340 شخصًا في “كريبي أون فالوا”، وهي بلدة شمال شرق باريس عانت من تفشي المرض في فبراير ومارس الماضيين، بما في ذلك 510 طلاب من ست مدارس ابتدائية. ووجدوا ثلاث حالات محتملة بين الأطفال لم تؤد إلى مزيد من العدوى بين التلاميذ أو المعلمين الآخرين.

وتؤكد الدراسة أنَّ الأطفال يظهرون أعراضًا أقل من البالغين وأنهم أقل عدوى، مما قدم مبررًا لإعادة فتح المدارس في بلدان مثل الدنمارك وسويسرا. ووجد الباحثون أن 61% من آباء الأطفال المصابين، مصابون بالفيروس التاجي، مقارنة مع إصابة حوالي 7% من آباء الأطفال الأصحاء، مما يشير إلى أن الآباء هم الذين أصابوا ذريتهم بدلاً من العكس.

محرر الموقع : 2020 - 06 - 27