كندا ترغب بقيادة بعثة "الناتو" لتدريب الجيش العراقي
    


أبدت كندا رغبتها في تولي قيادة بعثة حلف شمال الأطلسي "الناتو" المزمع إرسالها إلى العراق لتدريب جيشه، خلال العام الأول للبعثة.


جاء ذلك على لسان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، خلال مشاركته في ندوة بعنوان "القيم العالمية المشتركة"، عقدت على هامش قمة "الناتو" في العاصمة البلجيكية بروكسل.


وشدد ترودو على أهمية حلف شمال الأطلسي، مبيناً أن أهميته في الفترة الحالية توازي أهميته في عهد الحرب الباردة. 

وأشار ترودو إلى أن القيم الديمقراطية تواجه حالياً تهديداً حقيقياً، وأن بلاده على أتم الاستعداد للقيام بما يلزم لإزالة تلك التهديدات.

وكانت رئاسة الوزارء الكندية قد قالت في وقت سابق، إن وحدات من قوات البلاد ستتمركز لمدة عام في بغداد وأطرافها اعتباراً من خريف 2018، ولمدة عام كامل.

وأضافت رئاسة الوزراء الكندية أن الوحدات العسكرية التي ستعمل في العراق، تتكون من 4 مروحيات و250 عسكرياً.

ومن المنتظر أن يتولى الحلف تدريب جنود عراقيين ليكونوا على استعداد لمواجهة أي تنظيم مسلح قد يظهر مستقبلاً، وخصوصاً عقب هزيمة داعش في البلاد نهاية العام الماضي.

كما سيتولى "الناتو" تدريب العسكريين العراقيين على إزالة القنابل والقذائف التي لم تنفجر، والتي خلفها التنظيم، فضلاً عن إنشاء مدارس وأكاديميات عسكرية، يتخرج منها مدربون يشرفون لاحقاً على تدريب الجيش العراقي.

محرر الموقع : 2018 - 07 - 11