أول ضحية عربية في احتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا... كيف سقطت؟
    

سقطت أول ضحية عربية الجنسية في احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا منذ انطلاقها قبل 3 أسابيع. 

من جهتها، أوضحت تقارير إعلامية أنّ مغتربة جزائرية تبلغ من العمر 80 سنة، لفظت أنفاسها داخل مستشفى مرسيليا، وذلك إثر "إصابتها بقنبلة مسيلة للدموع عقب الاحتجاجات التي تهز فرنسا"، وفقاً لما نقلته مواقع إخبارية جزائرية وفرنسية.

وأضافت المصادر أن الضحية من مواليد 1938، وهي من جنسية جزائرية، كانت داخل منزلها الواقع في الطابق الرابع من مبنى بالقرب من منطقة "لا كانبيير" في مارسيليا، حيث تعرضت لقذيفة في وجهها خلال مواجهات بين الشرطة ومحتجين من السترات الصفراء. 

محرر الموقع : 2018 - 12 - 04