مواجهة التطرف اليميني على قائمة أولويات الاشتراكي الديمقراطي في الانتخابات الأوروبية
    

أكد الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أنه سيضع مواجهة التطرف اليميني في أوروبا في صلب أولويات معركته للانتخابات البرلمانية الأوروبية المقبلة، المقررة في أيار مايو من العام الحالي.

وأشار زعيم الحزب ورئيس الحكومة السويدية، ستيفان لوفين، في خطاب خلال مؤتمر الاتحاد الأوروبي للاشتراكيين في أوبلاند فيسبي، إلى أن المعركة ضد التطرف اليميني الناشئ والشعبوية، هي القضية الأكثر أهمية في الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي، وقال، “لقد نجحوا في وقت سابق، ولكن لن ينجحوا مرة أخرى”.

وأكد لوفين أن الاشتراكي الديمقراطي في أنحاء أوروبا، هو من سيقف ضد هذه القوى السياسية، موجها انتقاده لحزب المحافظين، الذي وصفهم بأنهم يتراجعون قبل بدء المهمة حسب وصفه.

وتحظى قضايا سوق العمل، الحقوق الاجتماعية وتغير المناخ على اهتمامات برنامج الحزب للانتخابات الأوروبية.

محرر الموقع : 2019 - 02 - 09