الوقف الشيعي يحمل الحكومة مسؤولية الهجوم المسلح على منزل رئيسه
    


حمل ديوان الوقف الشيعي، اليوم الخميس، الحكومة العراقية المسؤولية وراء سطوة المجموعات المسلحة، نافياً الانباء التي تداولت حول اعتقال رئيس الديوان.

وقال مدير الاعلام والعلاقات العامة في ديوان الوقف الشيعي علي الربيعي في بيان اليوم، ان "الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام والوكالات الإخبارية الالكترونية غير دقيقة وعارية عن الصحة"، داعياً الى "توخي الحذر في تغطياتها الإخبارية والتحقق من سلامة ودقة معلوماتها نظرا لمجافاتها الواقع".

وأضاف ان "رئيس ديوان الوقف الشيعي وعددا من مدراء الديوان تعرضوا الى اعتداء اثم من قبل مجموعة من المسلحين الملثمين على دار الضيافة الحسينية حيث صادرت أسلحة الحماية المكلفين بحماية الدار ورئيس الديوان وفرت منسحبة"، مؤكداً "سلامة رئيس الديوان".

وحمل "الحكومة والجهات الأمنية مسؤولية توفير الأمن لكافة المواطنين والدوائر الحكومية والعاملين فيها من سطوة المجموعات المسلحة السائبة".

وتعرض منزل رئيس ديوان الوقف الشيعي إلى هجوم من قبل مسلحين مجهولين

محرر الموقع : 2019 - 07 - 11