المانيا: اندماج اللاجئين بسوق العمل فاق التوقعات على الرغم من صعوبة اللغة!
    

قال معهد بحوث التوظيف (IAB) في ألمانيا اليوم الثلاثاء انه راض عن موضوع اندماج اللاجئين في سوق العمل الالماني.

 

وقارن المعهد، وهو المكتب المختص بالبحوث للوكالة الفيدرالية للتوظيف، بين الاندماج الحالي الذي بدأ مع تدفق اللاجئين في الآونة الأخيرة واللاجئين الذين أتوا من دول البلقان في التسعينيات.

وقال هربرت بروكر، باحث في سوق العمل في معهد بحوث التوظيف، إنه “راضٍ للغاية، خاصة وأن ظروف بدء اللاجئين بالاندماج في عام 2015 كانت صعبة للغاية – وذلك لأن اللغة الألمانية بعيدة تماما عن اللغة العربية، مقارنة بلغات دول البلقان.”

وقال بروكر لصحيفة Redaktionsnetzwerk Deutschland إن حوالي 36٪ من اللاجئين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 64 عامًا يعملون حاليًا ويتوقع الباحث أن يرتفع هذا الرقم “ليصل إلى حوالي 40٪ في الخريف. هذا يعني 380،000 و 400،000 عامل”.

وأضاف انه على الرغم من ذلك الرقم الكبير، الا ان الكثير منهم يعملون كعمال مؤقتين وبأجور منخفضة نسبيا. وقال :”هناك نسبة عالية من اللاجئين يعملون في قطاعات المطاعم والأمن والتنظيف والبناء”.

وحوالي 50 ٪ من اللاجئين يعملون بوظائف في القطاعات المهنية. وقال بروكر: “هذا أمر مثير للدهشة، حيث واحد من بين كل خمسة لاجئين حصل على مؤهل مهني أو حصل على شهادة جامعية قبل مغادرته بلاده، ومع ذلك يعملون بمهن تحتاج الى مهارات”.

يتم تصنيف الأطباء أو الباحثين على أنهم “متخصصون” في تصنيف معهد بحوث التوظيف. وقال بروكر: “يعمل 8٪ على الأكثر من اللاجئين في هذه المهن.”

 

 

محرر الموقع : 2019 - 08 - 07