صحيفة لبنانية تكشف تفاصيل لقاء الصدر والسید خامنئي
    

كشفت صحيفة لبنانية مقربة من حزب الله، الخميس، عن تفاصيل اللقاء الذي جمع زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر مع قائد الثورة الإسلامية في إیران السيد علي خامنئي، فيما افصحت عن تواجد الصدر في إيران منذ ثلاثة أشهر.

وقالت صحيفة “الأخبار” في تقرير لها، إن السيد الصدر “مستقر في الجمهورية الإيرانية منذ ثلاثة أشهر تقريباً، وقد سبق لمكتبه الخاص أن نشر صورة له قبل أيام في مدينة قم (157 كيلومتراً جنوبي العاصمة)، مشاركاً في إحياء مراسم عاشوراء. تلك الصور أحدثت أيضاً جدلاً واسعاً بين المتابعين، حيث ظنّ البعض أنه في الحنانة (مقرّ إقامته في مدينة النجف العراقية) ويتحاشى الأضواء، فيما قال آخرون إن الإيرانيين، وتحديداً المعنيين بالملف العراقي، يرفضون لقاءه نتيجة مواقفه السياسية الأخيرة”.

وأضافت الصحيفة، أن “الإيرانيين، طوال الفترة الماضية، كثّفوا اتصالاتهم ولقاءاتهم مع الزعيم العراقي، وقد كانت نتيجتها «إيجابية جداً»، وفق مطّلعين على فحواها، إلا أن بعدها عن الأضواء مردّه (الحرص على إنجاحها)”، مبينة أن “المطلعين أكدوا ثمة تفهّماً إيرانياً لمواقف الصدر، ومقاربته للأزمة التي تشهدها المنطقة على وقع الاشتباك الأميركي – الإيراني الحاصل، إضافة إلى موقفه من حكومة عادل عبد المهدي في مختلف الملفات العالقة في العراق”.

بدوره، أبدى الصدر، بحسب الصحيفة، “تفّهماً للموقف الإيراني، ورؤية طهران للأزمة القائمة وانعكاساتها على دول المنطقة. وإلى جانب ذلك، بحث الطرفان واقع التيار الصدري الحالي، خاصة بعد رسالة الصدر الأخيرة التي حملت عنوان (الفرصة الأخيرة)، والتي دعا فيها أنصاره إلى (الرجوع لنهج الوالد… وإلا فسيخيّم شبح الفراق)”، مشيرة إلى أن “طهران أبدت كامل استعدادها للوقوف إلى جانب الصدر في حملته هذه وهو موقفٌ، ينسحب على مختلف الفصائل والقوى السياسية العراقية التي تلجأ إلى العاصمة الإيرانية في (اللحظات الحرجة) للاستفادة من دعمها”.

محرر الموقع : 2019 - 09 - 12