المرجعية الدينية وإستفتاءات ... أسئلة متنــوعة بشأن صلاة المريض
    

أجاب سماحة المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد السيستاني “دام ظله” على استفتاءات بشان صلاة المريض

 

السؤال: والدتي تعاني من الآم بالظهر يمنعها من ان تؤدي صلاتها بالشكل الصحيح وهي الآن تؤديها من جلوس وتقوم برفع التربة لتلامس الجبهة فهل يجوز لها الصلاة بهذه الكيفية ؟

الجواب: يجوز إن لم تتمكن من الصلاة قائمة ولو بالايماء الى السجود.
 
٢السؤال: شخص مصاب بالحساسية في الجلد فعندما يقوم للصلاة يرى أن ثيابه عليها بقع متفرقة من الدم فيصعب عليه تبديل الثياب في كل مرة لأنها عملية مستمرة ، فهل يجوز الصلاة مع وجود بقع الدم على الثياب ؟
الجواب: إذا كانت سعة مقدار الدم أقل من الدرهم أو عُدّ الدم من دم الجروح فلا بأس بالصلاة به ولا يجب غسله .
 
٣السؤال: هل يجوز الاعتماد حال السجود على اليد الصناعية لمن قطعت يده؟
الجواب: اذا كانت قابلة للانفصال لايجزي والاحوط وجوباً وضع الأقرب من الكف فالأقرب .
 
٤السؤال: المغمى عليه إذا افاق أثناء النهار ولم يكن مسبوقاً بالنية وكذلك السكران فما حكم صومهما؟
الجواب: لا يصحّ منهما الصوم في الفرض المذكور ولكن يجب القضاء على السكران دون المغمى عليه .
 
٥السؤال: الاحوط استحباباً الاجتناب عن المغذي ، فهل يشترط في عدم مفطريته الاضطرار إلى استعماله أم مطلقاً حتى في حالة عدم الاضطرار ؟
الجواب: لا يشترط ذلك في عدم مفطريته .
 
٦السؤال: امرأة سلبت ارادتها منذ سنة ١٩٨٨ م أي (مخرفة) وصلاتها غير صحيحة وهي لا تصوم فما هو حكم صلاتها وصيامها؟ وهل يجب على ابنها الكبير القضاء عنها بعد موتها؟
الجواب: إذا بلغت حالتها العقلية حدّ الجنون الرافع للتكليف فلا شيء عليها.
 
٧السؤال: ما هو حكم صلاة وصيام المريض الداخل في غيبوبة؟
الجواب: اذا كان مغمي عليه في تمام وقت الصلاة لم يجب عليه قضاؤها الا اذا كان الاغماء بفعله فانه يلزمه القضاء عندئذٍ علي الاحوط وكذلك لايجب قضاء ما يفوت من الصيام بسبب الاغماء.
 
٨السؤال: من كان يتمكن من تكبيرة الاحرام على قيام ولكن بعدها لايتمكن من الجلوس الا بصعوبة ولكن لو جلس علي كرسي أمكنه القيام للركعة الثانية فهل يتعين عليه الجلوس علي الكرسي؟
الجواب: اذا دار الامر بين القيام حال تكبيرة الاحرام والجلوس حالها مع القيام لاداء الركوع يقدم الثاني.
 
٩السؤال: شخص مصاب بحساسية في فصلي الخريف الشتاء والربيع بحيث انه عندما يقوم ويقعد في الصلاة يحدث عنده وخز (كوخز الابر) في جميع انحاء جسمه مما يضطره الي الحك ولا يستطيع الاستمرار في صلاته، فيضطر اما الى تكملتها وهو جالس، او ان يقطعها ويذهب لتبليل جسمه بالماء، فهل يكفيه ان يكملها جالساً، أو يقطعها ثم يستأنفها؟
الجواب: اذا كانت له فترة يمكنه اداء الصلاة فيها قائماً من دون طرو الحالة المذكورة او مع طروها ولكن مع امكان تبليل الجسم في الاثناء من دون محذور ارتكاب المنافي يتعين عليه ذلك ولا تجزه الصلاة من جلوس، واما في غير ذلك فلا حرج عليه في تكميل صلاته جالساً.
 
١٠السؤال: اذا كان الانسان لا يستطيع السجود علي الاعضاء السبعة لمرض في مفاصل الركبة او كسر في الركبة او الساق ولايمكنه له السجود فهل تكون وظيفته الايماء للسجود او وضع شيء مرتفع ويسجد عليه مثلاً يضع خشبة مرتفعة ويسجد عليها؟
الجواب: اذا كان يصلي عن جلوس ويتمكن من الانحناء بما يصدق معه السجود ولو علي مرتفع لزمه ذلك، واما الانحناء بما دون الصدق العرفي فلا عبرة به بل تنتقل وظيفته الي الايماء والاحوط الاولي ان يضع جبهته على ما يصح السجود عليه بعد رفعه وكذا يضع ما يمكن من سائر المساجد علي محالها.
 
١١السؤال: شخص اغمي عليه فنقل ـ حال اغمائه ـ إلى مستشفى تبعد عن وطنه مسافة شرعية، فكيف يصلّي و هو في المستشفي قصراً ام تماماً؟
الجواب: اذا سوفر به وهو نائم او مغمي عليه من غير سبق التفات أتمّ صلاته.
 
١٢السؤال: تعرّضت لحادث ادّي الي كسر ساقي ممّا اضطرّني إلى الصلاة من جلوس والآن وبعد ان عافاني الله هل يجب عليّ قضاء الصلوات التي صلّيتها من جلوس ام انها تعتبر صحيحة؟
الجواب: صلواتك صحيحة ولا يجب القضاء.
 
١٣السؤال: زوجتي حامل في الشهر الخامس وهي الان مستلقية في فراشها لانها لا تقدر على الحركة والحركة ممنوعة عليها فما حكم صلاتها علما انها لم تقدر على اداء صلاتها منذ شهرين؟
الجواب: تصلّي وهي مستلقية على فراشها، وعليها قضاء ما فاتها من الصلاة بعد ذلك.
 
١٤السؤال: ما حكم المبطون؟ وكيف يؤدي صلاته؟
الجواب: اذا لم تكن له فترة يمكنه الأتيان بالطهارة والصلاة فيها من دون ان يعرض الحدث يجزيه وضوء واحد للصلوات الواجبة والمستحبة حتى يصدر منه حدث آخر أونفس الحدث غير مستند الى المرض.
 
١٥السؤال: هل يجب على المريض الذي يلقح جرعة الإغماء مقدمة للعملية الجراحية فيمضي وقت الصلاة فهل عليه قضاء الصلاة؟
الجواب: الاحوط وجوباً أن يقضي صلاته في هذه الصورة .
 
١٦السؤال: إذا كان الشخص لا يستطيع أن يصلي معتدل القامة إلا عندما يستند إلى جدار وذلك بسبب المرض أو كبر السن فهل تصح صلاته عندئذ؟
الجواب: نعم تصح.
 
١٧السؤال: صليت وأنا جالس على الكرسي لأن ركبتي تؤلمني فهل يجوز لي الصلاة مع وضع التربة على الطاولة ؟
الجواب: يجوز وتسجد على الطاولة .
 
١٨السؤال: اذا كان الشخص مريضا لا يستطع أن يصلي قائما ، ونصلّي صلاته الواجبة من جلوس فهل يجوز أن يقضي ما فاته من جلوس أيضا ام عليه أن ينتظر حتى يشفى؟
الجواب: اذا كان يرجو زوال عذره فالأحوط وجوبا تأخير القضاء حتى يزول العذر .
 
١٩السؤال: رجل يصلي وهو جالس على كرسي مرتفع عن الأرض فهل يصلي بحكم الراكب على الدابة أم بحكم الجالس؟
الجواب: إذا لم يكن متمكناً من القيام لأداء الركوع عن قيام انحنى له وهو جالس على كرسيه بمقدار يصدق عليه الركوع في حق الجالس فإن لم يتمكن منه اوماً بدلاً عنه . وأما في السجود فان أمكنه وضع شيء مرتفع أمامه ليضع جبهته عليه مع الانحناء بمقدار يصدق عليه السجود في حقه فَعَل ذلك ووضع كفيه على المسجد أيضاً . وإن لم يتمكن مما ذكر أومأ بدلاً عن السجود والاحوط الأولى أن يضع شيئاً مما يصح السجود عليه على جبهته .
 
٢٠السؤال: اذا افاق المجنون قبل خمس دقائق من انتهاء وقت الظهرين وهذا الوقت يسع لفريضة واحدة فقط فهل يصلي فريضة العصر ام الظهر؟ واذا كانه العصر علي اعتبار انها من اخره بمقدار ادائها فهل يقضي الظهر ام لا علي اعتبار ان الوقت المختص بالظهر قد انتهى؟
الجواب: لوفرض ان الوقت لا يسمح الا لفريضة واحدة فالظهر ساقطة عنه.
 
٢١السؤال: شخص معوق يصلي في المنزل من جلوس فهل يجوز ان يصلي وهو جالس علي الكرسي المتحرك الصلاة الواجبة والمستحبة في المسجد اوالمرقد اوالجماعة اوالجمعة اوماتم عزاء او عرس؟
الجواب: اذا لم يستطع الصلاة قائماً جاز له الصلاة علي الكرسي ولكن يجب الجلوس علي الارض للتشهد مع الامكان.
 
٢٢السؤال: بعد اجرائي لعملية جراحية لم استطع الانحناء بما يحقق الركوع والسجود في الصلاة فكنت انحني بمقدارعند الركوع واؤمي برأسي عند السجود فقط فهل تعد صلاتي صحيحة ام يجب علي الآن اعادتها بعدما شفيت ؟
الجواب: لا تجب الإعادة.
 
٢٣السؤال: امراة تصلي من جلوس لانها تعاني من الم في المفاصل، فهل يجوز لها ان تكبّر وهي جالسة؟
الجواب: يجب ان تكبّر قائمة مع التمكن بل يجب أن تقوم قدر ما تستطيع ثم تجلس عند شعورها بالتعب.
 
٢٤السؤال: اجريت عملية جراحية في البطن ولا أستطيع القيام من الفراش وهناك نزيف دم دائم من الجرح حيث لايمكن تطهيرالجرح تماما كما انه لا استطيع النهوض من الفراش للوضوء فهل استطيع الصلاة وانا نائم على الفراش؟ وماحكم الوضوء في هذه الحالة وجود الدم ؟
الجواب: صلِّ وانت على الفراش فان امكن ان تضطجع على جانبك الايمن ووجهك الى القبلة فافعل والا فعلى الايسر والا فاستلق على ظهرك ورجلاك نحو القبلة ولا يضرك وجود الدم ويصح الوضوء إن لم يكن على جسمك مانع ويجوز ان يساعدك احد في صبّ الماء او مسح الرجلين ولو بأن ياخذ الرطوبة من كفك يمسحهما بها.
 
٢٥السؤال: ما كيفية صلاة الشخص المريض الذي يستطيع القيام ولكنه لايتمكن من الجلوس للسجود على الأرض؟
الجواب: يجب عليه القيام والركوع عن قيام ثم يجوز له الايماء للسجود برأسه قائما كما يجوز له الايماء او وضع الرأس على الطاولة.
 
٢٦السؤال: اذا كان الشخص السليم يستطيع الصلاة من قيام ويتمكن من الركوع والسجود ولكن تحصل له مشقة وكلفة من الوقوف والجلوس في كل ركعة فما حكمه؟
الجواب: يجب عليه القيام والجلوس للسجود ويجوز الاستناد على عصا او حائط للقيام ومتى ما عرض عليه العجز عن القيام او استلزم عسراً شديداً لايتحمل عادة أكمل جالسا واذا عرض العجز عن السجود أومأ له.
 
٢٧السؤال: ١ ـ والدتي لا تستطيع أن تركع وتسجد وهي قائمة، فهل يجب عليها أن تصلي من قيام وأن تومئ للركوع والسجود، أم أنها مخيرة بينه وبين الجلوس علي كرسي ؟
٢ ـ إذا وجبت عليها الصلاة من قيام، ولكنها تتعب في الركعة الثانية، فهل يجب أن تبدأ من قيام ثم تجلس عند التعب، أم يجوز لها الجلوس بدوا؟
٣ ـ إذا كانت وظيفتها القيام ولكنها كانت تصلي من جلوس جاهلة بالحكم، فما حكم ما أتت به من الصلوات؟
الجواب: ١ ـ يكفي في الركوع الانحناء قليلا بحيث تصل رؤوس الاصابع الي الركبة فان لم تتمكن حتي من ذلك كفاها الايماء قياما ولا يجزي الجلوس واما السجود فهي مخيرة بين الايماء له قياماً والجلوس على الكرسي والسجود علي الطاولة بل الثاني افضل.
٢ ـ تبدأ بالقيام وتجلس عند التعب ولكنها تقوم للقيام المتصل بالركوع .
٣ ـ تقضيها .
 
٢٨السؤال: هل تجوز الصلاة بعد إجراء عملية للبطن علما بأنه يجب ان يبقي الضماد المتنجس بالدم لمدة عشرة ايام مع وجود صوندات من البطن لسحب الدم، اذا جازت الصلاة فما هي كيفيتها؟ واذا لم تجز فهل يجوز قضاؤها بعد رفع الضماد؟
الجواب: لا بأس بالصلاة مع نجاسة الثوب او البدن في حالات الاضطرار الي ذلك.
 
٢٩السؤال: أنا مبتلى بخروج الريح اثناء الصلاة فلا تمرّ صلاة إلا وأعاني من خروج الريح واحيانا أضطر إلى إعادة الصلاة مما يسبّب لي احراجاً كبيراً امام الناس حتى إنني فكرت في ترك الصلاة في المسجد لأنني أعرف انني سأعيد الصلاة فما الحكم؟
الجواب: اذا لم تكن لك فترة يسيرة تسع الطهارة والصلاة كفاك وضوء واحد لعدة صلوات مالم يصدر منك حدث غير المبتلى به او نفس الحدث غير مستند الى مرضك واذا فرض وجود وجود فترة تسع الطهارة وبعض الصلاة فالاحوط ان تتوضأ وتصلي في تلك الفترة ولكن يجب عليك تجديد الطهارة اذا فاجأك الحدث.

 

محرر الموقع : 2022 - 11 - 21