المفوضية العليا لحقوق الإنسان تعلن سقوط قتيلٍ ثانٍ بمظاهرات العراق
    

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، صباح الأربعاء، أن حصيلة ضحايا تظاهرات أمس الثلاثاء، بلغت 265 "بينهم قتيلان".

وقال عضو المفوضية، علي البياتي، في بيان، إن "عدد الشهداء اثنين في بغداد وذي قار"، وإن "أعداد الجرحى بلغت 42 عنصراً أمنياً و166 مدني".

وأضاف أن هناك "30 معتقلاً في محافظة واسط"، وأيضاً "تم إطلاق سراح 11 معتقل في محافظة البصرة من أصل 18"، وكذلك "إطلاق سراح سبعة معتقلين في محافظة النجف".

وتظاهر الآلاف في ساحة التحرير وسط بغداد، ومحافظات أخرى، مطالبين بتوفير الخدمات، وتحسين الواقع المعيشي، وتوفير الوظائف للعاطلين، والقضاء على ظاهرتي البطالة والفساد المالي والإداري بدوائر الدولة ومؤسساتها.

وواجهت الأجهزة الأمنية وقوات مكافحة الشغب المتظاهرين بخراطيم المياه الساخن، والغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي لتفريقهم من أمام جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء المحصنة، ومبنى الحكومة الاتحادية، مما أدى إلى إصابة العشرات من المحتجين بجروح.

وأعلنت الحكومة العراقية مقتل شخص واحد وإصابة 200 آخرين، بينهم 40 من القوات الأمنية، خلال مظاهرات بغداد وعدة محافظات.

محرر الموقع : 2019 - 10 - 02