واشنطن تدعو حكومة عبدالمهدي لممارسة أقصى درجات ضبط النفس
    

عبرت وزارة الخارجية الأميركية عن إدانتها لأعمال العنف الأخيرة التي رافقت التظاهرات في العراق، فيما دعت بغداد إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس".

وقالت الخارجية في بيان لها، نشر مساء امس الثلاثاء، 8 تشرين الأول 2019،  إن "وزير الخارجية مايك بومبيو، حث رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس ومعالجة شكاوى المحتجين".

وأضاف البيان ان "بومبيو عبر عن أسفه لفقد أرواح بشكل مأساوي على مدى الأيام القليلة الماضية وحث الحكومة العراقية على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس".

وتابع ان "بومبيو حث عبدالمهدي، على اتخاذ خطوات فورية لمعالجة شكاوى المحتجين من خلال العمل على الإصلاح ومعالجة الفساد".

وكان مجلس الوزراء قد أصدر امس،  حزمة ثانية من الإصلاحات الاجتماعية المقترحة في محاولة لتلبية مطالب المحتجين الذين تظاهروا في جميع أنحاء البلاد على مدى ثمانية أيام وسقط منهم 110 قتلى ونحو ستة آلاف مصاب.

وأصدر رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، خطة مؤلفة من 13 نقطة تركز على الدعم والإسكان للفقراء بالإضافة إلى مبادرات للتدريب والتعليم للشبان العاطلين، حيث قام مكتبه الإعلامي بنشر الإصلاحات على مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب اجتماع للحكومة.

وبحسب مصادر فان القوات الأمنية بدأت باعتقال محتجين بعد حلول ليل الثلاثاء، في المناطق الشرقية والشمالية الغربية ببغداد، حيث تحمل الشرطة صور المحتجين التي التقطت في الأيام الماضية للتعرف عليهم واعتقالهم، في حين أكدت مفوضية حقوق الإنسان ان نحو 800 شخص اعتقلوا الأسبوع الماضي وأفرج عن 500 منهم بالفعل.

محرر الموقع : 2019 - 10 - 08