عالية نصيف تصف إلغاء مكاتب المفتشين العموميين بأنه انتصار لإرادة الشعب وتدعو من تعرض للاعتقال او الابتزاز لرفع دعوى قضائية
    

 

 

هنأت النائبة عالية نصيف الشعب العراقي بسقوط أهم أركان قلعة الفساد بعد ان صوت مجلس النواب على إلغاء مكاتب المفتشين العموميين، مبينة ان ارادة الشعب انتصرت في هذه المعركة وستنتصر ايضاً في المعارك القادمة على الفاسدين، داعية القضاء الى التحفظ على الملفات الموجودة في هذه المكاتب لوجود معلومات حول محاولات للسمسرة عليها .

وقالت في بيان ورد لـ"صوت الجالية العراقية"،" ان تصويت البرلمان على إلغاء مكاتب المفتشين العموميين هو انتصار لإرادة الشعب العراقي وهدم أهم وأخطر الأركان في قلعة الفساد التي كان يظن البعض ان هدمها شبه مستحيل ".

وبينت نصيف ،" ان العديد من هذه المكاتب كانت مقرات للمساومة وتقسيم الحصص من العمولات مقابل السكوت على الصفقات الفاسدة، والكثير من التحقيقات اهملت بشكل متعمد وتم التعتيم عليها، ثم تحولت بعض المكاتب الى أداة قمعية لتصفية الخصوم وفبركة الجرائم للأبرياء واعتقالهم وتعذيبهم، وانحرفت تماماً عن دورها الرقابي لتتحول الى مافيا تتجول ليلاً في الشوارع وتأخذ (الخاوات) من صالات القمار والملاهي ".

وطالبت نصيف القضاء :" بالتحفظ على ملفات مكاتب المفتشين، فقد وردتنا معلومات بوجود محاولات للسمسرة على هذه الملفات " ، داعية كل من تعرض للاعتقال القسري او للابتزاز او الظلم للتوجه الى المحاكم لرفع دعوى قضائية على مكاتب المفتشين والتشكيلات غير القانونية الموجودة تحت سلطتهم، مع اهمية التحفظ على البعض منهم لحين تسليم ما بذمتهم من ملفات وبراءة ذمتهم من المال العام .

وتابعت :" ان هذا الانتصار هو خطوة مهمة في طريق الإصلاح والقضاء على الفساد، وما هي إلا مسألة وقت ليتم انهاء نفوذ سراق المال العام واسترجاع حقوق الشعب المنهوبة ".

محرر الموقع : 2019 - 10 - 09