بدء التحقيق رسميّاً في مقترح فرض اللغة مقابل الجنسية السويدية
    

ذكرت وكالة الأنباء السويدية TT، أن تحقيقاً رسميّاً حكوميّاً قد بدأ بالفعل الآن، للنظر في امكانية تشريع قانون جديد، يفرض شرط اللغة ومعرفة قيم المجتمع السويدي، على الشخص الذي يتقدم بطلب الحصول على الجنسية السويدية.

ويأتي التحقيق بناء على اتفاقية يناير بين الحكومة وحزب الوسط والليبراليين.

ومن المقرر أن ينتهي التحقيق في مقترح القانون الجديد، في 1 أيار/ مايو 2021 حيث ستقدم اللجنة المكلفة بالتحقيق في هذه القضية تقريرها النهائي في الموعد المذكور، لكن بحلول 15 أكتوبر/ تشرين الأول من العام المقبل 2020، سوف تقدم لجنة التحقيق مقترحاتها بشأن كيفية تطبيق شرط اللغة ومعرفة قيم المجتمع السويدي.

ومن بين ما يتضمنه التحقيق أيضا بحث سبل حرمان الأشخاص المدانين بجرائم خطيرة في السويد من الحصول على الجنسية السويدية، وكذلك حماية الأطفال والمراهقين والمراهقات الصغار من جرائم الشرف.

وقال وزير الهجرة والعدل مورغان يوهانسون إن اللغة هي مدخل الحصول على عمل والدخول الى المجتمع.

لكن حزب المحافظين الذي يؤيد بقوة مع حزب ديمقراطي السويد المقترح انتقد بشدة الحكومة لرفضها اجراء تعديلات دستورية تسمح بسحب الجنسية السويدية من الأشخاص المدانين بجرائم حرب، مثل مسلحي داعش.a

محرر الموقع : 2019 - 10 - 30