"توك توك" بلاساخارت يدخل المزاد العالمي.. ويؤهلها لأعلى منصب بالعالم
    

اكد الخبير القانوني، طارق حرب، الاحد، دخول "التوك توك" الذي أستخدمته ممثلة الامين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت اثناء تواجدها في ساحة التحرير مع المتظاهرين سوق المزاد العالمي، كما ان هذه الخطوة تؤهلها لأن تكون مرشحة لنيل جائزة نوبل للسلام لموقفها الشجاع، فضلا عن ان ذلك أهلها للوصول الى منصب الامين العام للأمم المتحدة وهو أعلى منصب في عالم اليوم.

وقال حرب في بيان له اليوم (3 تشرين الثاني 2019) تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي، ان "التوك توك الذي استقلته ممثلة الامين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، دخل سوق المزاد العالمي، حيث توالت العروض لأجل شراءه والاحتفاظ به كونه آلة نقل غريبة واستخدمت من شخصية دولية وفي مناسبة خاصة هي تظاهرات ساحة التحرير".

واضاف حرب، "يبدو ان هنالك توقف في بيعه لكي يصل الى أعلى سعر في السوق العالمية، كونه حصل على امتياز زماني ومكاني وشخصي فبلغت شهرته أكثر من شهرة سيارات نجوم هوليوود".

وتابع "أما بالنسبة للسيدة بلاسخارت فأن خطوتها لم يسبقها أي مبدع سياسيا كما فعلت، اذ أقدمت على خطوة التك توك على الرغم من زحمة المكان والقنابل المسيلة للدموع والجرحى والالاف من المتظاهرين، وهذا يؤهلها لأن تكون مرشحة لنيل جائزة نوبل للسلام اذ موقفها أكثر شجاعة من موقف نادية مراد التي تم منحها النوبل السنة الحالية كما ان ذلك أهلها للوصول الى منصب الامين العام للأمم المتحدة وهو أعلى منصب في عالم اليوم اضافة الى ان ساحة التحرير والمتظاهرين والتوك توك فتحا الباب واسعا أمامها على أوسع ما يكون دوليا فطوبى لها من شجاعة أقدمت على خطوة شجاعة أنعدم مثيلها".

وكانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، قد وصلت الأربعاء الماضي، 30 تشرين الأول 2019، الى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، حيث التقت بعدد من المتظاهرين، كما قامت بتدوين العديد من الشهادات التي ادلى بها المتظاهرون بشأن القمع الذي تعرضوا له خلال التظاهرات التي تشهدها البلاد.

وأكدت الممثلة الأممية بأن الحكومة ليس بوسعها أن تعالج بشكل كلي تركة الماضي والتحديات الراهنة خلال عام واحد فقط من عمرها، داعية إلى "إجراء حوار وطني لتحديد استجابات فورية وفعالة للخروج من حلقة العنف المفرغة، وتحقيق الوحدة في وجه مخاطر الانقسام والتقاعس".

محرر الموقع : 2019 - 11 - 03