صالح يعد بتقديم قانون الانتخابات الجديد للبرلمان قریبا، والحلبوسي یؤکد ضرورة تعديل الدستور
    

التقى رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام ببغداد اليوم الأحد، رؤساء وممثلي النقابات والمنظمات، کما اكد الحلبوسي خلال استقباله وفد كردي أهمية ان تحظى التعديلات الدستورية بقبول جميع المكونات .

واستمع صالح بحسب بيان رئاسي “عبر حوار صريح ومفتوح، إلى وجهات نظر الحضور بصدد الحراك الاحتجاجي ومطالبه وكيفية العمل على أن يكون هذا الوضع الذي تعيشه بغداد وعدد من المحافظات مفتاحاً لعمل إصلاحي حقيقي وجذري للعملية السياسية ولمنظومة الحكم في البلاد”.

وفي هذا الإطار أكد رئيس الجمهورية أن “العمل الحثيث الجاري في رئاسة الجمهورية من أجل إعداد مشروع قانون جديد للانتخابات سيجري الانتهاء منه وتقديمه إلى مجلس النواب خلال هذا الأسبوع، ويسمح مشروع القانون الجديد بضمان احترام آراء الناخبين ويحقق العدالة في التنافس من أجل الوصول إلى مجلس النواب، وكذلك تغيير مفوضية الانتخابات بمفوضية أخرى على أسس مهنية خالصة وبعيداً عن التسييس والولاءات الحزبية”.

وقال رئيس الجمهورية، في معرض النقاش والحوار مع الحضور، إن “الطابع السلمي للتظاهرات الذي تكرست به قيم الوطنية الحقة وإصرار العراقيين على تقويم مسار العملية السياسية هو مما يساعد على المزيد من العمل الجاد والذي يمكن أن يجعل العراق ومنظومة الحكم في الإطار الديمقراطي السليم وبما يوفر الأرضية المناسبة للقضاء على الفساد والشروع ببناء الدولة وتقدمها ورفعتها”.

كما استقبل رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الأحد، وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة هوشيار زيباري.

وبحث اللقاء بحسب بيان لمكتب الحلبوسي “تطورات الأوضاع السياسية والأمنية التي تمر بها البلاد في المرحلة الراهنة، ومطالب المتظاهرين المشروعة، وضرورة تلبيتها عبر برنامج إصلاحي واسع يضع معالجات جذرية تتلاءم مع طموحات المتظاهرين والشعب العراقي”.

كما ناقش اللقاء “التعديلات الدستورية، والتأكيد على أهمية أن تحظى بقبولٍ من جميع مكونات الشعب العراقي”.

محرر الموقع : 2019 - 11 - 03