مصادر خبرية تتحدث عن اغلاق قناة الحرة في بغداد وتسريح موظفيها
    

أفادت مصادر خبرية يوم الاثنين 13 يناير 2020، بأن قناة “الحرة” الأمريكية أغلقت مكتبها في العاصمة العراقية بغداد، وسرحت موظفيها بسبب “تهديدات” تعرضت لها.

وذكرت روسيا اليوم، نقلا عن موظفين في القناة المذكورة أنه “ليلة الاثنين، وصلنا بريد إلكتروني من الإدارة في واشنطن يفيد بإغلاق مكتب بغداد وتسريحنا من العمل”.

وقال أحد الموظفين: “مضمون البريد يقول إنه بسبب تزايد القلق على حياتكم، قررنا أن يكون الخامس عشر من الشهر المقبل آخر يوم عمل لكم، ونشكركم على جهدكم، وإذا قررنا إعادة العمل في بغداد سنتصل بكم، كما أن حقوقكم ستكون مضمونة”.

وفي وقت سابق من الاثنين، أصدرت قناة “الحرة” بيانا زعم فيه مدير القناة ألبرتو فرنانديز، أن “الشبكة تلقت معلومات جدية عن احتمال شن المليشيات هجوما على المكتب في بغداد”.

محرر الموقع : 2020 - 01 - 13